أبناء الجولان السوري: التاريخ سيخلد الراحل المعلم كمناضل عنيد

العالم – سوريا

وقال أبناء الجولان في رسالة تعزية بالراحل المعلم : ببالغ الحزن والأسى تلقينا نحن أبناء الجولان العربي السوري المحتل نبأ وفاة المعلم واننا باسم كل شرفاء الجولان نرفع إلى سوريا قيادة وشعبا وإلى أسرة الراحل الكبير أصدق مشاعر العزاء والمواساة سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد سوريا بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

وأضاف أبناء الجولان إنه برحيل المعلم “فقدت سوريا والأمة العربية والانسانية جمعاء واحدا من كبار رجالاتها.. مدافعا صلبا عن سيادة واستقلال سوريا.. ومدرسة في الوطنية والسيادة والوقوف بوجه الأطماع الاستعمارية.. سيخلدك التاريخ وضمائر وقلوب كل الشرفاء والأحرار والمقاومين مناضلا عنيدا ومقاوما شرسا ومدافعا عن الحق السوري والعربي وستبقى الاصبع التي رفعتها بوجه وزير خارجية أمريكا في مؤتمر جنيف عنوانا للعنفوان والتحدي والشموخ السوري.. تشير دائما إلى طريق المناضلين أينما كانوا في مواجهة الاستعمار”.

وختم أبناء الجولان رسالتهم بالقول: “نعاهدك يا فقيد سوريا بأننا سنكمل الطريق من بعدك وسنحقق كامل الأهداف والمبادئ التي افنيت عمرك في الدفاع عنها وفي مقدمتها طرد الاحتلال الأمريكي والتركي والإسرائيلي من الأرض السورية وتحرير كل شبر محتل من أرض سوريا وفي مقدمتها الجولان العربي السوري المحتل”.

وأعلنت وسائل إعلام سورية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، خبر وفاه وليد المعلم كما نعت رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الخارجية والمغتربين في سوريا وليد المعلم.

وسيشيع جثمانه من مشفى الشامي عصر اليوم حيث يصلى على جثمانه في جامع سعد بن معاذ ويوارى الثرى في مقبرة المزة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى