أرمينيا:المسؤولون عن الخسائر في قره باغ سيعاقبون

العالم _ أسيا و الباسفيك

وقال فيتالي فوسكانيان، رئيس اللجنة المعنية بشؤون المفقودين والأسرى في وزارة الدفاع، إن “كل شخص متورط في أعمال تسببت بمقتل عسكريين لا مبرر لها سيتم معاقبتهم بكامل قوة القانون”.

وأضاف أن قضايا جنائية قد تم فتحها بحق عدد من الضباط الذين تم اعتقالهم، موضحا أن الحديث يدور أساسا عن وحدة عسكرية تتمركز في مدينة جبرائيل (جنوب قره باغ).

ومنذ 27 سبتمبر كانت أذربيجان تخوض، بدعم من تركيا، هجوما في إقليم قره باغ ومحيطه أوضحت باكو أنه من أجل استعادة الأراضي الأذربيجانية المحتلة من قبل أرمينيا خلال النزاع المسلح في السنوات 1992-1994.

والأسبوع الماضي، تبنى زعماء روسيا وأذربيجان وأرمينيا بيانا فرض بموجبه نظام وقف إطلاق النار ووقف جميع الأعمال القتالية في المنطقة اعتبارا من 10 نوفمبر، مع احتفاظ القوات الأذربيجانية والأرمنية على مواقعها.

وكانت سلطات قره باغ غير المعترف بها أفادت بأن الحرب خلفت سقوط 1434 قتيلا في صفوف “جيش الدفاع” التابع للجمهورية.

فيما أعلنت وزارة الصحة الأرمنية، في 14 نوفمبر، عن مقتل أكثر من 2317 عسكريا خلال حرب قره باغ.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى