أزلام السلطة ما زالوا مستمرين في نهب أموال الشعب

أقامت اللجنة الشعبية للتنظيم الشعبي الناصري في صيدا القديمة اعتصاما، عند السادسة والنصف من مساء اليوم في ساحة باب السراي في صيدا القديمة احتجاجا على انهيار الاوضاع الاقتصادية والمعيشية.

شارك في الاعتصام حشد كبير من المواطنين الغاضبين الذين رددوا هتافات تعبر عن رفضهم لسياسات الإذلال والإفقار والتجويع.

والقى الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد الذي كلمة شدد فيها “على رفضه لكل أشكال الاذلال الذي يتعرض له الشعب اللبناني يومياً على أبواب الصرافين، أو عند انقطاع التيار الكهربائي والمياه، بالاضافة الى اذلال جيل الشباب العاطل عن العمل”.

واعتبر سعد أن “أزلام السلطة هم ناهبو الاموال العامة الذين ما زالوا مستمرين منذ ثلاثين عاما في نهب أموال الشعب الذي دفع الاثمان الباهظة وحرم من حقه في العيش الكريم”.

ودعا سعد “جيل الشباب الى رفض الذل ومواجهته والتصدي لهذه الاوضاع من أجل استعادة الكرامة والحقوق المهدورة في زمن الذل الذي يعيشه الشعب اللبناني، زمن الازمات والانهيارات وتبخر المداخيل وغلاء الاسعار الجنوني وانقطاع الكهرباء وموت الناس على ابواب المستشفيات و انعدام القدرة على الطبابة والتعليم”.

وأضاف: “علينا العمل لمواجهة الاذلال والتحدي للتخلص منه لعيش حياة كريمة واسترداد كرامتنا الانسانية كما استردينا كرامتنا الوطنية في مواجهة المحتل، علينا مواجهة هذه الطغمة الحاكمة”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى