أزمة الانتخابات الأميركية.. صفعة قوية يتلقاها ترامب من جورجيا

العالم – الاميركيتان

وقال سكرتير جورجيا، “مثل الجمهوريين الآخرين، أشعر بخيبة أمل لأن مرشحنا لم يفز بأصوات جورجيا الانتخابية. أؤمن بشعار الأرقام لا تكذب، مضيفا بصفتي سكرتيرا للولاية أعتقد أن الأرقام التي قدمناها اليوم صحيحة. وهي تعكس حكم الناخبين وليست قرارا من مكتب سكرتير الولاية أو المحاكم، ولا من حملتي المرشحين”.

لكن ترامب ماض في الانكار ويرفض التسليم وهو لن يترك خياراً متاحاً من دون أن يلجأ إليه. ففي ظل فشل حملته في معركة الطعون القضائية في ولايات عدة كنيفادا وبنسلفانيا واريزونا، استراتيجية جديدة انتقل اليها ترامب تعتمد على الضغط على المشرعين الجمهوريين خاصة في ميشيغان وبنسلفانيا من أجل التدخّل لتغيير النتيجة لصالحه.

وفي خطوة غير مسبوقة دعا الرئيس الأميركي إلى البيت الأبيض نائبين في كونغرس ولاية ميشيغان سعيا لمنع الولاية من التصديق على التصويت.

وأكد المستشار القانوني لبايدن، بوب باور “بالطبع انها إساءة استخدام للمنصب ومحاولة مفتوحة لتخويف مسؤولي الانتخابات. ترامب في وضع بائس. ما يحصل أمر مروع للغاية ومثير للشفقة. لكن هذه المحاولات لن تنجح”.

وواجه ترامب معارضة متزايدة من الجمهوريين لرفضه الاعتراف بخسارته. السيناتور الجمهوري ميت رومني اتهم ترامب بمحاولة تقويض إرادة الشعب وقلب الانتخابات من خلال الضغط على المسؤولين المحليين.

وقال انه من الصعب تخيل إجراء أسوأ وغير ديمقراطي بشكل أكبر من قبل رئيس أميركي في منصبه. فيما دعا نواب جمهوريون الرئيس بالاقرار بنتيجة الانتخابات وتوفير الظروف المناسبة للانتقال السلس للسلطة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى