أزمة المحروقات تتفاقم في عكار

تفيد المعلومات من  عكار  ان محطات المحروقات تعمد الى فتح ابوابها يوميا ، من دون  تزويد السيارات بالوقود، وذلك كاجراء احترازي بعد تكاثر جولات مندوبي وزارة الإقتصاد ودوريات أمن الدولة و” الكبسات” التي تقوم بها على خزانات المحطات وتسطير محاضر ضبط في حق  المخالفين.

وتضيف المعلومات” ان بعض المحطات رفع التسعيرة بشكل مخالف للتسعيرة الرسمية، وان “بائعي  غالونات البنزين” يعرضون علنا على جوانب الطرق  ، وامام اعين الاجهزة الامنية، “غالون البنزين” سعة 8 ليتر بمبلغ 38 الف ليرة.

ووفق المعلومات فان  عمليات تهريب المحروقات الى سوريا ، او بيعها عبر ” تجارة الغالونات” تجري  بتواطؤ  بين بعض أصحاب المحطات  وسائقي “الفانات” بغطاء من بعض الشخصيات النافذة.

وكان ” لبنان24″ اشار ليل امس الى هذا الموضوع في اطار متابعته الوضع في عكار ومختلف المناطق اللبنانية. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى