أكثر من 137 شهيداً وخمسة آلاف جريح وعشرات المفقودين حصيلة جديدة لانفجار بيروت

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار بيروت الى 137 شهيد على الأقل وأكثر من خمسة آلاف جريح جراء الانفجار الضخم الذي وقع الثلاثاء في مرفأ بيروت ، وفق حصيلة جديدة لوزارة الصحة، مشيرة إلى أنه لا يزال هناك عشرات المفقودين.

أعلن وزير الصحة حمد حسن ان حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت وصلت حتى ساعة متأخرة من الليل إلى 137 شهيدا وحوالى 5000 جريح، وإن زهاء 250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل تصلح للسكن بعد أن حطمت الموجة التفجيرية واجهات المباني وأطاحت بالأثاث في الشوارع وهشمت النوافذ على بعد أميال من موقع الانفجار.

ولفت الى ان “الاتصالات مستمرة مع الدول العربية والأوروبية لتأمين المساعدات الطبية للبنان، ويجري التنسيق لتوحيد اللوائح حسب الاولويات، وما هو مطلوب اليوم اقامة المستشفيات الميدانية في مناطق العاصمة، ومنها مستشفيات عسكرية”.

وأوضح أن “مجلس الوزراء أصر على الاقامة الجبرية كدليل على محاسبة المسؤولين، وكإشارة الى ان القانون سيكون له الصوت الغالب في هذا الموضوع”.

وعن ملف كورونا، تخوف حسن من ارتفاع في الاصابات في الايام العشرة المقبلة، لافتا الى ان “اسعاف الجرحى وفقدان مستلزمات الوقاية قد يكون أثر على عدد اصابات كورونا”، مؤكدا ان “جزءا من المستشفيات الميدانية سيخصص لاصابات كورونا”.

هذا وقد أعلن رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، الحداد ثلاثة أيام اعتبارا من يوم اليوم الخميس.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى