ألمانيا: الانسحاب من أفغانستان قبل الأوان قد يضر بالسلام

العالم- أفغانستان

وكان ماس يعلق على خطط أمريكية لسحب 2000 من قواتها من أفغانستان.

وصرح ماس: “يظل من المهم للغاية بالنسبة لنا ألا نعرض ما توصلنا إليه حتى الآن للخطر باتخاذ أي إجراءات متسرعة”.

وتابع أن الحكومة الألمانية على اتصال مع واشنطن وحلف شمال الأطلسي وتدرس عواقب سحب القوات الأمريكية على نحو 1200 جندي ألماني منشورين في أفغانستان في إطار بعثة الحلف الأكبر حجما.

وأضاف: “يقلقنا بشكل خاص كيف سيؤثر الإعلان الأمريكي على محادثات السلام الأفغانية”.

وتابع أن المفاوضات معقدة بالفعل بما يكفي وبعيدة كل البعد عن الاستكمال.

ومضى يقول: “في مثل هذا الوضع يتعين علينا ألا نضع المزيد من العراقيل التي سيأتي بها بالتأكيد سحب القوات السابق لأوانه”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى