أنا مع المقاومة

“أنا مع المقاومة “

متهمون نحن بالإرهاب …
إن نحن دافعنا عن أرضنا .. وعن بيتنا
وعن السهل والوادي …
وزرقة السماء..والماء والهواء

لبنان الأخضر الذي نهبوا خيراته
لم تبق فيه خيمة … أو مرقد عنزة
ولا قهوة سوداء …
متهمون نحن بالإرهاب …

إن نحن دافعنا بكل جرأة
عن حجاب خديجة
وعن دموع زينب
وعن آهات فاطمة
ولبينا نداء الزهراء

لن تجدوا في حوزتي
قصيدة سرية
ستجدون سكين ومدفع
متهمون نحن بالإرهاب

إذا دافعنا عن لبنان
وقاومنا العدوان
وصمدنا في الجنوب
وقاتلنا الإرهاب

لن نركع ولن نرفع الرايات البيضاء
لن نسلم أو نستسلم للأعداء
إضحك يا عربي إضحك
من إسرائيل

بالت أمراء العربان خوفا …
من المحيط إلى الخليج
ولم تصمد سوى النساء …
ولم تقاوم سوى حريم السلطان …

ولبنان وحيداً واجه العدوان
لبنان وحيداً قاوم
مصطفى بدر الدين
أنا أرى

الملح في عينيك
وأرى
الملح أيضاً في شفتيك
أنت ملح الأرض في الجنوب

وملحها في القدس وبغداد وبيروت
فهل يا ترى القحط في نفوسهم
والجبن في قلوبهم
إرثاً أتاهم من بني قحطان ؟؟.

لم يبق في أمتنا حسين أو علي !!
لم يبق من يقول (لا)
في وجه من تنازلوا
عن بيتنا … وخبزنا … وزيتنا …

لم يبق من يقول (لا)
في وجه من تنازلوا
عن فلسطين وبيت المقدس
لم يبق من يقول (لا)

لإسرائيل
الحسين قالها ..في كربلاء
حقاً قالها .. وحيداً قالها
قال لا لا لا

هؤلاء العملاء الأقحاح
حولوا تاريخنا الزاهي …
إلى دكان ..!!
لم يبق فى حياتنا قصيدة …

ما فقدت قوافيها …
في مضجع السلطان !!
إبحث في دفاتر التاريخ البيضاء
عن الكرار علي وعن أسد الله حمزة

وعن شهيد كربلاء
وعن داحي باب خيبر
وعن الطيار جعفر
في يومنا هذا في الصحراء العربية

أبحث عن رجال أشداء
فلا أرى سوى قططاً مذعورة …
تخشى على أرواحها …
من سطوة الفئران وشارب الجرذان..!!

هل العمى الأموي … قد أصابنا ؟.
أم نحن نشكو من عمى الألوان ؟؟.
متهمون نحن بالإرهاب …
إذا رفضنا موتنا …

بجرافات إسرائيل …
إذا رفضنا موتنا …
بمعاول إسرائيل …
معاول إسرائيل…

تنكش في ترابنا …
تنكش في تاريخنا …
معاول إسرائيل…
تعبث في إنجيلنا …

تعبث في قرآننا !.
تنكش في تراب أنبيائنا …
إن كان هذا ذنبنا
ما أجمل المقاومة

ما أجملك يا بدر الدجى مصطفى (ذو الفقار).
أنت متهم بالإرهاب
مصطفى بدر الدجى
أنت مقاوم كالحسين

وهامتك هامة علي
مصطفى بدر الدجى
أنت ونحن متهمون بالإرهاب
إذا رمينا وردة للقدس ..

وتحية لبيروت ..
وسلام لبغداد ..
وقبلة للقاهرة ..
متهمون نحن بالإرهاب

إذا حملنا الخبز والماء
إلى غزة المحاصرة
متهمون نحن بالإرهاب
إذا سبحنا بذكر الله

وإذا قرأنا الفاتحة
وإن قلنا يا علي مدد
نحن رافضة كفرة
أنا مع المقاومة

مادام هذا العالم الجديد
مقتسماً ما بين أمريكا وإسرائيل
بالمناصفة !!!
أنا مع المقاومة

بكل ما أملك من شعر ومن نثر ومن أنياب
ما دام هذا العالم الجديد
بين يدي قصاب !!
أنا مع المقاومة في لبنان

ما دام هذا العالم الجديد
قد صنفنا من فئة الذئاب
وصنف إسرائيل منارة علم وإيمان !!
أنا مع المقاومة في

لبنان وسوريا وفلسطين واليمن
إن كان الكنيست في إسرائيل
هو الذي في يده الحساب …

وأوباما من يقرر الثواب والعقاب
أنا مع المقاومة
ما دام هذا العالم الجديد
يتعاطف مع إسرائيل

ويقمع شعبي في فلسطين
أنا مع المقاومة
ما دام الإرهاب في سوريا
يذبح الأطفال ويرميهم للكلاب

أنا مع المقاومة
مادام “داعش” في العراق
تغتصب القاصرات كالوحوش الكاسرة
من أجل هذا كله

أرفع صوتي عالياً
أنا مع المقاومة
أنا مع المقاومة
أنا مع المقاومة
مقاومة .. مقاومة .. مقاومة ..

( مقتبسة بتصرف من قصيدة ” أنا مع الإرهاب ! ” للشاعر الخالد المرحوم ” نزار قباني ” ) .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى