” أنجز الامر “.. ما هو الأمر الذي أنجزته المقاومة؟

لاقى وسم ” أنجز الأمر ” تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي لا سيما تويتر، ودخل ضمن الاوسمة العشرة الاوائل في قائمة “الترند” في لبنان، بعد الرسالة التي وجهتها المقاومة الاسلامية في لبنان “حزب الله”، الى العدو الاسرائيلي عن مدى القدرات الصاروخية التي باتت تتمتع بها المقاومة اليوم.

بعد نشر الاعلام الحربي التابع لحزب الله فيديو يحمل عنوان ” أنجز الأمر “، تضمن مشاهد عن إحداثيات لمواقع مهمة للاحتلال الاسرائيلي في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة، اضافة لمقاطع تظهر تجهيز صواريخ المقاومة للاطلاق، كما حمل الفيديو الذي ترجم الى اللغة العبرية، مقطع صوتي من خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله حيث قال: “إننا اليوم لسنا فقط قادرين على ضرب تل أبيب كمدينة وإنما ان شاءالله وبحول الله وقوته قادرون على ضرب اهداف محددة جدا في تل أبيب وفي أي مكان في فلسطين المحتلة… مهما فعلت في قطع الطريق لقد انتهى الأمر و أنجز الأمر .

كلام الأمين العام لحزب الله السيد نصرالله، لاقى تفعلا كبيرا، وانتشر على مدى واسع في تغريدات النشطاء اللبنانيين، فقد استشهد حساب يحمل اسم حسن بمقطع من كلام السيد نصر الله وأرفقه بفيديو الاعلام الحربي، حيث قال: “أيها العدو… مهما فعلت في قطع الطريق لقد انتهى الأمر و أنجز الأمر..

المغرد ابراهيم سليمان عبر عن تفاؤله بالنصر القريب على العدو الاسرائيلي، وقال: “إن هي إلا ساعة..نخوض غماراً..نقطع أمصاراً..نوصل بحاراً.. وأنت قائدنا”.

فيما اعتبر صاحب حساب Ra msey أن الروح المقاومة هي فقط من تضمن النصر، وأن الصواريخ عبارة عن حديد لا أكثر، وكتب: “لا قيمة لحديد الصواريخ المُطلقة، فجلّ الأمر يكمن في روحية من أطلقها…”لي بتقاتل فينا هي الروح”..

أما في رسالة المقاومة للعدو الصيوني فقد عبر النشطاء عن اعجابهم بقوة وتأثير الرسالة على العدو الاسرائيلي، فقد غرّد محمد أحمد: “تتقن المقاومة في أي وقت إرسال الرسائل المعينة للعدو ما يميز فيديو الإعلام الحربي للمقاومة هذه المرة ليس مدى الصواريخ وأين تصل بل الرسالة الأهم من الفيديو هو أن كل ما فعله هذا العدو من غارات على سوريا بحجة الخوف من نقل سلاح نوعي للمقاومة باء بالفشل وعليه فقد #أنجز_الأمر”.

كما أعتبر حساب SAM أن الرسالة التي ارسلتها المقاومة من خلال الفيديو هي أن محاولات العدو الاسرائيلي من منع وصول الصواريخ الدقيقة لحزب الله قد فشلت وباتت الصواريخ تهدد الكيان الصهيوني، وكتب: “فيديو الإعلام الحربي تأكيد من المقاومة أن كل الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا الهادفة لمنع نقل السلاح النوعي والدقيق فلشت في تحقيق هدفها وباتت جميع المواقع الحساسة والاستراتيجية في عمق الكيان تحت مرمى الصواريخ الدقيقة.. #أنجز_الأمر”.

فيما اعتبر حسين زلزلة أن، “المقاومة الاسلامية تتقن فن أرسال الرسائل في الوقت المناسب.. #أنجز_الأمر”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق