"أنقذوا الأطفال" تحذر من "كورونا" في الشمال السوري

العالم – سوريا

فقد حذرت منظمة “أنقذوا الأطفال”، في تقرير لها، من خروج فيروس “كورونا” عن السيطرة في مناطق شمال غربي سوريا التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة بعد تفشي الوباء بشكل كبير ضمن مخيمات النازحين، حيث لا يتوفر سوى أربعة أجهزة تنفس إضافية و64 سريراً لوحدة العناية المركزة، منذ آذار 2020.

وقالت المنظمة، إن عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” تضاعف أربع مرات في الشمال السوري خلال شهرين، مع وجود نقص مزمن في المياه وأجهزة الأوكسجين، ولفتت إلى أن “فقدان الآباء لوظائفهم أجبر الأطفال على ترك المدرسة خلال الإغلاق بسبب الجائحة، مما ضاعف كفاح الأطفال الذين يواجهون الحرب والجوع والنزوح”.

من جهتها، قالت مديرة الاستجابة لسوريا في المنظمة، سونيا كوش، إن “الوضع أسوأ بكثير مما تخبرنا به الأرقام، ولكن حتى مع البيانات المتوفرة لدينا حالياً، فمن الواضح أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا تتزايد بسرعة أكبر بكثير من القدرة المحدودة لقطاعي الصحة والنظافة في سوريا”.

وأضافت: “حتى في البلدان التي لديها أكثر أنظمة الرعاية الصحية تقدماً تكافح من أجل معالجة الزيادة الأخيرة في الحالات، تخيلوا ما هو عليه الحال بالنسبة للعائلات النازحة في مخيم مكتظ دون إمكانية الوصول إلى العلاج أو الحماية، والذين لا يعرفون ما إذا كانوا سيهربون من الأعمال العدائية المستمرة أو يجدون الحماية من جائحة مميتة”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى