أوروبا تسعى لإقرار شهادات تطعيم ضد الفيروس للنهوض بالسياحة + فيديو

العالم إقتصاد

من أجل إنعاش قطاع السياحة داخل دول الاتحاد الأوروبي الذي يشكل العمود الفقري لاقتصادات العديد من دول الاتحاد اقترح البرلمان الأوروبي إقرار شهادات تطعيم ضد فيروس كورونا وسط انقسام التكتل بين دول ممانعة للبدء في ربط جرعات اللقاح بحقوق السفر، ومعسكر آخر يسعى إلى التحرك قدما لانعاش السفر والسياحة.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية عقب مؤتمر عبر تقنية الفيديو، أن الاتحاد الأوروبي يريد إقرار شهادات تطعيم ضد فيروس كورونا، يمكن أن تكون طوق نجاة حيويا لموسم السياحة، لكن إعداد هذا النظام يتطلب ثلاثة أشهر على الأقل.

وأثار هذا الموضوع نقاشا في أروقة الاتحاد بشأن إذا ما كان اللقاح يجب أن يمنح حاملي مثل هذه الشهادات مزايا مثل السفر وتناول الوجبات في المطاعم أو ارتياد دور العرض .

وأوضح شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي في المؤتمر نفسه، أن هناك تقاربا متزايدا بين القادة الـ27 بشأن وضع برنامج لشهادات التطعيم، لكن تسريع حملات التطعيم تظل الأولوية الرئيسة في الوقت الراهن.

وأشار ميشل إلى انقسام التكتل بين دول أعضاء مثل فرنسا وألمانيا، هي أكثر ممانعة للبدء في ربط جرعات اللقاح بحقوق السفر، ومعسكر آخر تقوده اليونان وقبرص يسعى إلى التحرك قدما بشكل أسرع.

هذا وأبدت النمسا ترحيبها بفكرة الجواز الأخضر، داعية إلى اعتماد شهادة تسمح بالسفر ودخول المطاعم للملقحين أو الأشخاص الذين لديهم مناعة بعد إصابتهم بالفيروس.

وأعلنت النمسا أنه في حال لم يتفق التكتل على الفوائد العائدة على الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو اختبارهم أو لديهم مناعة من عدوى فيروس كورونا، فإنها والدول التي تتفق معها في الرؤى ستمضي قدما في مثل هذه الإجراءات، مشيرة إلى أن اليونان وإيطاليا وإسبانيا التي تعد السياحة فيها صناعة رئيسة تدرس أفكارا مماثلة.

وكلفت الدول الأعضاء المفوضية بمهمة وضع الشروط الفنية لشهادة تلقيح بنسق رقمي على الأرجح يتطلب ثلاثة أشهر على الأقل.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى