إبتسامة رمضانية “من قاع لقاع “

الأول : ما مصير الإرهابيين التكفيريين ، الذين فجروا أنفسهم في بلدة القاع اللبنانية ؟.

الثاني :إنتقلوا من قاع اللبنانية ، إلى قاع جهنم خالدين فيها .

الثالث :نسأل الله تعالى أن ينتقل قريباً جميع النازحين السوريين المسالمين والأبرياء ، من قاع لبنان إلى قاع سوريا غانمين سالمين ، بعد أن يعم الأمن والسلام كل قاع سوريا (سوريا الأسد) الحبيبة .

الأول والثاني والثالث : إنشاء الله وآمين يا رب العالمين .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى