إتصالات لترتيب لقاء بين عون والحريري قبل موعد الاستشارات

كشفت مصادر سياسية ان “اتصالات بعيدة من الاضواء تجري لترتيب لقاء بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس سعد الحريري قبل حلول موعد الاستشارات النيابية الملزمة المؤجلة منذ الاسبوع الماضي، للتفاهم على تسريع خطى هذه الاستشارات وإزالة غيمة التباين في العلاقة بين الحريري وصهر رئيس الجمهورية النائب جبران باسيل بعدما وصلت هذه العلاقة الى الدرك الأسفل بسبب سلوكيات الاخير الاستفزازية الحمقاء في التعاطي السياسي، ان كان في المرحلة السابقة او الحالية بعدما فشلت كل المحاولات لجمعه مع الحريري قبل مرحلة الاتصالات والمشاورات الاخيرة لاستكشاف مدى استعداد الاطراف السياسيين الاستمرار بالالتزم بتاييد ودعم تنفيذها”.

واستغربت المصادر السياسية عبر “اللواء” كل ما يروّج ويشاع عن مدى التاثير السلبي لاستثناء باسيل من اللقاءات مع الحريري خلال قبل موعد الاستشارات على عملية التسمية أولا وتشكيل الحكومة الجديدة وقالت منذ بداية تحركه التقى الحريري رئيسي الجمهورية والمجلس النيابي من موقعهما الدستوري واعتمد الية تولى عبرها وفد رفيع من كتلة المستقبل النيابية زيارة رؤساء وممثلي الكتل في منازلهم اومقراتهم للتشاور معهم حول مواقفها من المبادىة ولم يتم كسر هذه القاعدة مع اي رئيس تكتل اخر خلافا لما يتم الترويج له زورا لتبرير اللقاءمع باسيل، في حين ستشمل لقاءات الرئيس الحريري و مشاوراته مع جميع رؤساء الكتل، بمن فيهم رئيس التيار الوطني الحر في حال تسميته رئيسا للحكومة الجديدة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى