إجتماع تحضيري لإنشاء “نقابة مزارعي القنب الهندي في بعلبك”

البقاع ـ عقد اجتماع للمزارعين في محافظة بعلبك ـ الهرمل لاطلاق “نقابة مزارعي القنب الهندي (الحشيشة)” في مجمع ايعات السياحي، حضره رئيس اتحاد النقابات الزراعية في لبنان يوسف محي الدين، والأمين العام للإتحاد علي شوما،ن ورئيس نقابة مزارعي التبغ السابق احمد زعيتر، وعدد من النقابيين والمزارعين.

وبعد عرض اهمية ولادة “نقابة مزارعي القنب الهندي” لتنظيم هذه الزراعة ومناقشة النظام الداخلي للنقابة وضرورة اعطاء تراخيص للمزارعين والبدء بالتحضير لتأمين البذور واستلام هذه النبتة من قبل الدولة.

رئيس اتحاد النقابات الزراعية في لبنان يوسف محي الدين

  • زعيتر

وعرض نقيب مزارعي التبغ السابق احمد زعيتر مشروع النقابة رئيس اتحاد النقابات الزراعية في البقاع يوسف محي الدين تناول في كلمته المراحل التي قطعها مشروع زراعة القنب الهندي.

  • الفخري

وختاما تلا جورج الفخري بيان باسم المجتمعين جاء فيه :بتاريخ 2020/6/4، الذي رخص بموجبه زراعة نبتة القنب اصبح معمولا به من تاريخ النشر، مع مهلة ستة أشهر لصدوره، بناء لدعوة عامة وجهها رئيس اتحاد النقابات الزراعية في لبنان، وعدد من المزارعين للبحث والتداول بموضوع تأسيس نقابية لمزارعي القلب، ولمتابعة مراحلها وبعد معاناة طويلة، ومطالب متعددة لتشريع زراعة نبتة القنب في البقاع حيث الأراضي الخصية الملائمة لهذه الزراعة وعبر التاريخ الزراعي .كان لا بد من توجيه الشكر والتقدير لجميع المسؤولين في سلطتي مجلس النواب ومجلس الوزراء، والذين ساهموا وأعدوا ووافقوا حتى بالأسراع في تعيين الهيئة الناظمة والجهاز البشري، وصدور كافة المراسيم التطبيقية.

ونظرا لأهمية إدخال صنف جديد على الزراعة، الذي من شأنه أن يساهم في تعزيز نمو الاقتصاد اللبناني، ويوفر مداخيل مقبولة تؤمن لقمة العيش للمزارعين والأهالي، في مناطق البقاع وبعلبك ـ الهرمل وعكار.

  • مقررات

وعليه وبعد المناقشة صدر عن المجتمعين المقررات التالية :

  1. تمثيل أبناء منطقة البقاع (بعلبك ـ الهرمل)، بعضوين أو أكثر من أعضاء الهيئة العامة، ومركز المدير العام والكادر الوظيفي!! ليكون المزارع على تواصل حقيقي ومعرفة وأطلاع على مراحل التطبيق والتنفيذ. كما وايضا لتوفير فرص عمل ووظائف في اللجان والمشاغل والمعامل والشركات الخ .
  2. أعطاء الأولوية بالزراعة لمنطقة سهل البقاع وبعلبك – الهرمل.
  3. المشاركة الحقيقية والفعالة من أبناء المنطقة (مزارعون ورجال أعمال وأقتصاديون) بشراكة الأسهم في الشركات التي تحصل على التراخيص المنصوص عنها في المادة 17 من القانون، (لا سيما في مجال الانتاج والتصنيع والتصدير والبيع).
  4. تأسيس نقابة لمزارعي القنب، وعبر اتحاد النقابات الزراعية والجمعيات التعاونية الزراعية العامة، وبالتنسيق مع الفعاليات البلدية والزراعية والإنمائية في البقاع وبعلبك ـ الهرمل وعكار والمناطق الملائمة لزراعة هذه النبتة، يكون لها الصفة التمثيلية والرسمية.
  5. تشكيل لجنة تأسيسية، وتفويضها صلاحية وضع النصوص القانونية للحصول على الترخيص القانوني لنقابة مزارعي القنب، من وزارة العمل، وأنضمامها إلى عضوية الاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان، وتسمية ممثلين عنها في المجلسين التنفيذي والمندوبين في الأتحاد، وبعد صدور قرار الترخيص تدعى الهيئة العامة المؤلفة من مزارعي القنب المنتسبين الى النقابة الى اجتماع لانتخاب الهيئات المسؤولة، (رئیس، نائب رئيس، أمناء وأعضاء الخ)، وبما يتوافق مع القوانين والأنظمة المرعية الإجراء.
  6. استحداث مكاتب فرعية للهيئة الناظمة التابعة لرئاسة مجلس الوزراء، في منطقة البقاع وبعلبك ـ الهرمل، لتكون النقابة والمزارعون، على تواصل عن قرب مع المنظمين المسؤولين والفنيين .
  7. إبلاغ نسخ عن هذا المحضر الى كل من مجلسي الوزراء والنواب، والوزارات المعنية، والاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق