إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا

إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا

نبيل أحمد صافية

إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا
المركز الصحي في السلمية

لم يعد خافياً على أحدٍ حجم الضّرر الكبير الذي يمكن أن يتمّ في حالة انتشار وباء الكورونا في العالم ، ولعلّ معظم الدّول سعت للحدّ من انتشاره ، وكذا الحال في سورية ، التي سعت لاتّخاذ عدد من الإجراءات الاحترازيّة عبر الفريق الحكوميّ الخاص بذلك ، وكانت منطقة سلمية في محافظة حماة قد عملت على تنفيذ إجراءات عديدة ووضع خطط ضمن ذلك الإطار العام لعدم انتشار الوباء ، وكان ذلك بإشراف مباشر من الدّكتور رامي رزّوق رئيس المنطقة الصّحّيّة ، وقدّم أعمالاً متعدّدة وإجراءات مختلفة يمكن أن تسهم في منع انتشار الوباء في المنطقة بالتّعاون مع مديريّة المنطقة برئاسة سيادة العميد عبد الله موسى مدير المنطقة ومجلس المدينة برئاسة السّيّد المهندس زكريا فهد ومشاركة مختلف الجهات العامة والدّوائر الرّسميّة إضافة إلى الأهالي والمتطوّعين الذين ما انفكّوا يعملون على التّعاون فيما بينهم لمنع وصول ذلك الوباء للمنطقة ، وتمّ بدايةً إصدار بيان للتّعريف القياسيّ بفيروس الكورونا وطريقة انتشاره وآلية مكافحته ، كما أصدرت رئاسة المنطقة الصّحّيّة العديد من التّعاميم الطّبيّة الصّحّيّة للأطباء والصّيدليّات والدّوائر الرّسميّة في المنطقة ، وشكّلَت لجاناً لضبط العدوى وعدداً من الفرق التي كانت مهمّتها الإسهام في نشر ثقافة التّوعية لعناصر المنطقة الصّحّيّة والقيام بجولات توعية في الدّوائر الحكوميّة وزيارة الصّيدليّات وعيادات الأطباء والمستشفيات الخاصة ومعظم النّاس للوقاية من الإصابة بذلك الوباء ، وإبلاغهم ضرورة إعلام المركز الإشرافيّ عن أيّة حالة مشتبه بها .

الدكتور رامي رزوق
الدكتور رامي رزوق

كما تعمل رئاسة المنطقة الصّحّيّة أيضاً على متابعة المراكز الصّحّيّة التّابعة لها في مختلف أرجاء المنطقة بصورة يوميّة عبر فرق التّرصّد والتّقصّيّ للأمراض السّارية والوبائيّة ، التي شُكِّلَت من مثقّفين صحيين ومسؤول التّرصّد والتّقصّي الوبائيّ ، ومن مهمّاتها الإبلاغ عن أيّة حالة مشتبه بها ، وتتمّ متابعة تنفيذ التّوجيهات الحكوميّة من قبل فريق تثقيفيّ خاص بذلك مكوّن من اثنين وسبعين عاملاً صحّيّاً في مختلف المراكز الصّحّيّة التّابعة لها ، وهم يقومون بشرح القواعد والتّعليمات والأنظمة الصّحّيّة اللازمة لمنع انتشار الوباء ، ووضِعَت استمارةٌ خاصةٌ بالوافدين إلى المنطقة سواء من خارج سورية أم داخلها _ إن كان من أهل المنطقة أو من خارجها بصفة زائر لأهلها _ ، وهي استمارة تخصّ الجانب الصّحّيّ المتعلّق بالكورونا ، لإجراء فحص لهم مع الحظر مدّة أربعة عشر يوماً للتّأكّد من سلامتهم بعد إجراء التّحاليل الخاصة اللازمة لذلك ، ولعلّ من الأهمّيّة بمكان الإشارة إلى أنّ رئاسة المنطقة الصّحّيّة عملت على توزيع ( بروشورات ) وصور إيضاحيّة عن الوباء ، وسعت لمراقبة الأسعار وخصوصاً الكحول لدى الصّيدليّات بمتابعة من لجنة الرّقابة الدّوائيّة والمهن الطّبيّة ونقابة الصّيادلة ، وتمّ إلزام مختلف الصّيدليّات بوضع لائحة على واجهة الصّيدليّة وتتضمّن أسعار الكحول والمعقّمات عموماً والكمّامات ، مع تأكيدها ضرورة الالتزام بذلك وتنظيم ضبط بحقّ كلّ المخالفين ، وضرورة إلزام الصّيدليّات بالتّحقّق من منشأ المعقّمات ومصدرها وأسعارها ، وتمّ أخذ عيّنات منها إلى مديريّة الصّحّة في حماة لفحصها والتّأكّد من نسبة الكحول ، من أجل كشف حالات الغشّ إن وجدت ليصار لاتّخاذ الإجراءات اللازمة بحقّ المخالفين عبر دوريّات من مديريّة المنطقة بإشراف مباشر من سيادة العميد عبد الله موسى مدير المنطقة .

أقرأ أيضاً:

هل يفوز ترامب بالانتخابات باستهدافه الشاب حافظ الاسد؟
إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا
إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا

وتمّت إضافة لما سبق جولات الرّقابة الصّحّيّة لمختلف المطاعم ومحلّات تصنيع الأغذية والكافتريات للتّحقّق من توفّر الشّروط الصّحّيّة فيها ، كما شارك عدد من المتطوّعين والجمعيات الأهليّة في محلّات التّعقيم ، ومن ذلك جمعية الخالد وجمعية الخصيب لتعقيم الدّوائر الحكوميّة والحدائق والكراجات والطرقات وسائط النّقل ، وتابعت قرار وزير الصّحّة الخاص بإغلاق المحلّات ذات الطّابع التّجمّعيّ عبر مراقبة ومتابعة فرق مختلفة بالتّعاون بين مجلس المدينة ولجان الأحياء المختلفة في المنطقة ومديريّة المنطقة ورئاسة المنطقة الصّحّيّة .

إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا
إجراءات المنطقة الصّحّيّة في سلمية لمواجهة وباء الكورونا

وكلّ التّحية لأبناء سلمية فيما قاموا به من حفاظهم على مدينتهم ، ونأمل من مختلف المواطنين في سورية الالتزام بتعليمات الصّحّة وتنفيذ القواعد والتّعليمات والأنظمة الصّحّيّة اللازمة ، وأخذ الحيطة والحذر للوقاية من ذلك الوباء ومنع انتشاره ، وكلّ الشّكر والتّقدير لرئاسة مجلس المدينة ولجان الأحياء المختلفة في المنطقة ومديريّة المنطقة ورئاسة المنطقة الصّحّيّة لكلّ ما يقدّمونه لحماية أهلنا في سلمية ، ولما يقومون به من تعاون خدمةً لأبناء سلمية ورعاية النّواحي الصّحيّة لوقايتهم من الوباء ، ونأمل أن يتمّ تعقيم الشّوارع ليلاً أثناء الحظر المسائيّ كون الهدف من الحظر هو التّعقيم من قبل مجالس المدن بالتّعاون مع المناطق الصّحّيّة عموماً ، وليس فقط جلوس النّاس في البيوت حرصاً على الصّحّة العامة للنّاس والمواطنين في مختلف أراضي الجمهوريّة العربيّة السّوريّة ، وكذلك متابعة الأفران العامة والخاصة وخصوصاً للعاملين في خطوط الإنتاج لوضع الكمّامات الصّحّيّة اللازمة ، وكذا الحال للمطاعم أيضاً كونهم على تماس مباشر مع المواد الغذائيّة وهذا يشكّل خطراً على الأمن الغذائيّ أكثر من غيرهم في مجال الصّحّة ، ولا بدّ من مراعاتهم التّعليمات الصّحّيّة لضرورة التّقيّد بها ، ومخالفتهم في حال التّقصير وعدم التّقيّد ..

بقلم : أ . نبيل أحمد صافية
عضو المكتب السّياسيّ وعضو القيادة المركزيّة في الحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ
وعضو اللجنة الإعلاميّة لمؤتمر الحوار الوطنيّ في سورية ،
وعضو الجمعيّة السّوريّة للعلوم النّفسيّة والتّربويّة .

بواسطة
نبيل أحمد صافية
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: