إقفال قلم نفوس صيدا بعد ثبوت إصابة بكورونا ومصلحة المالية بعد ارتفاع عدد المصابين الى 3

تقفل إدارتا قلم النفوس ومصلحة المالية في محافظة لبنان الجنوبي أبوابهما أمام المواطنين، نتيجة وجود إصابات بفيروس “كورونا” بين الموظفين.

 

وكان محافظ الجنوب منصور ضو أصدر قرارا قضى بإقفال قلم النفوس في سرايا صيدا الحكومية صباح اليوم، بعد ثبوت حالة إيجابية لموظف فيه، والعمل على رصد مخالطين للمصاب بين الموظفين في حال وجدوا، والتأكد من إجرائهم الفحوصات اللازمة للتثبت من حالتهم سلبية كانت أو إيجابية، ليبنى على الشيء مقتضاه.

 

وفي سياق متصل، تم إغلاق مصلحة المالية صباحا للمرة الثانية خلال أسبوعين نتيجة ارتفاع عدد المصابين بالعدوى الى ثلاثة، بعدما سجل في الأسبوع الأول ظهور حالة إيجابية لموظفة في مكتب الضرائب لتضاف إليها بين الأمس واليوم إصابة موظفين آخرين بالوباء.

 

الى ذلك، شدد رؤساء الإدارات العاملة في سرايا صيدا على “ضرورة التزام المواطنين الذين يلجأون الى المحافظة الإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي تحت طائلة منعهم من الدخول”.

المصدر:
“الوكالة الوطنية للاعلام”

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى