إليكم بيان قوى الأمن حول أكبر شبكة دعارة والإتجار بالأشخاص!

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: “بعد عملية رصد وتعقب دامت لأكثر من اسبوعين لإحدى أكبر شبكات الدعارة والاتجار بالبشر في لبنان، تمكنت قوة خاصة من وحدة الشرطة القضائية بتاريخ 16-11-2020 من توقيف الرأس المدبر لهذه الشبكة في محلة عمشيت، ويدعىم. ع. (مواليد عام 1977، سوري) ملقب بعدة القاب منها (صدام، الشبح، الشيخ صدام)”.

وتابعت: تبين انه يوجد بحقه 8 بلاغات بحث وتحر بجرم تسهيل الدعارة والاتجار بالبشر.على الأثر تمت مداهمة شقتين الاولى في منطقة طبرجا، والثانية في منطقة البوار، وجرى توقيف مجموعة من الفتيات يعملن لديه في مجال الدعارة، وهن كل من:

ص. ط. (مواليد عام 1994، سورية)

ل. و. (مواليد عام 1987، سورية)

ص. ش. (مواليد عام 1987، سورية)

م. غ. (مواليد عام 1999، سورية)

ف. ز. (مواليد عام 1992، سورية)

ر. ا. (مجهولة باقي الهوية)

نتيجة التحقيق الأولي، تبيّن أن (ص. ط.) تساعد (م. ع.) في تسهيل وإدارة عمليات الاتجار بالفتيات، وأنها تحجز جوازات سفرهنّ وترغمهنّ على ممارسة الدعارة.

أودعوا مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب للتوسع بالتحقيق معهم، بناء على اشارة القضاء المختص.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى