إيران تسعى إلى وضع اليد على لبنان

علمت “السياسة” الكويتية من أوساط سياسية موثوقة، أن “تقريراً رفعته سفارة دولة غربية بارزة في بيروت إلى بلادها، رسم صورة قاتمة عما ينتظر البلد على مختلف المستويات، حيث إن الانهيار بات قاب قوسين، بعد التراجع المخيف في عمل المؤسسات التي أفرغت من مضمونها، لمصلحة قوى سياسية متحالفة مع أجندة إقليمية، بهدف وضع اليد على البلد وإغراقه بالفوضى والتسيّب”.

وذكر التقرير أن “هناك استحالة في عودة الأوضاع في لبنان إلى طبيعتها في ظل تحكم سلطة سياسية مارقة، بما تبقى من مقدرات في هذا البلد الذي يشهد نسبة فساد هي الأعلى في العالم، جراء أداء المسؤولين المخيب الذي أوصل لبنان إلى ما وصل إليه”.
وأشار إلى أن “اللبنانيين فقدوا الثقة بهذه السلطة التي سلمت إدارة الدولة اللبنانية للمحور السوري – الإيراني الذي بات يتحكم بكل مفاصل الحكم في لبنان، في وقت تبدو عملية تأليف الحكومة في علم الغيب”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى