اتفاق “تركي – روسي” زراعي على الاراضي السورية

العالم – سوریا

الاتفاق حصل بوساطة روسية وتم التوصل إليه بين الجانبين السوري والتركي، وينص على نقل المئات من أطنان القمح باتجاه مدينة حلب انطلاقا من صوامع (الشركراك) التي احتلها الجيش التركي والميليشيات “التركمانية” الموالية له في أكتوبر/تشرين الأول 2019، بعد معارك ضارية مع مسلحي التنظيمات الكردية الموالية للجيش الأمريكي.

وخلال الأشهر الأخيرة، عانت سوريا أزمة حادة في تأمين الأقماح اللازمة لتلبية الطلب على الخبز لمواطنيها، وذلك بسبب تشديد الحصار الغربي على البلاد، والحرق المتعمد بشكل واسع لمواسم القمح في مناطق زراعته، وخاصة في المساحات المتاخمة لمناطق سيطرة الجيش الأمريكي شرقي سوريا.

ونقلت سبوتنيك عن تلك المصادر أن القافلة الأولى المحملة بالأقماح تحركت، يوم امس عبر 8 شاحنات باتجاه مطاحن حلب، وبحماية مدرعات الشرطة العسكرية الروسية، مشيرة إلى أن التوقعات تشير إلى نقل نحو 450 طنا من القمح خلال الساعات المقبلة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى