اتون الصراع يشتد بليبيا، ومرتزقة اجانب يتورطون بالحرب

العالم – ليبيا

وقالت المصادر العسكرية من حكومة الوفاق إن قواتها أحرزت تقدما في محوريْ عين زارة ووادي الربيع جنوبي العاصمة طرابلس، كما سيطرت على أجزاء واسعة من محور الخلاطات المتاخم لمطار العاصمة.

وأكدت المصادر استمرار تراجع قوات حفتر في اتجاه منطقة قصر بن غشير المتاخمة لجنوب العاصمة، مشيرة إلى أن هذا التراجع المستمر جاء بعد انسحاب قوات شركة فاغنر الروسية التي كانت تشرف على العمليات القتالية جنوبي طرابلس.

في هذا السياق استهدفت مقاتلات الجيش الليبي، فجر الجمعة، مواقع لقوات الوفاق في محور أبوقرين شرق مصراتة في إطار المواجهات المتصاعدة جنوب العاصمة طرابلس؛ حيث تمكنت دفاعات الجيش من إسقاط طائرة تركية مسيّرة.

وفي هذه الأثناء، قالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية إن مرتزقة بريطانيين تورطوا في عملية وصفتها بالفاشلة لدعم حفتر، وذلك استنادا إلى تقرير سري للأمم المتحدة؛ يقول إن هؤلاء المرتزقة تم استئجارهم من قبل خليفة حفتر والقوات التابعة له للقيام بقيادة المروحيات والقوارب السريعة واعتراض السفن التركية المحملة بالإمدادات العسكرية إلى حكومة الوفاق في طرابلس.

وذكرت وزارة العدل التابعة لحكومة الوفاق انها وثقت حجم الانتهاكات الكبيرة التي ارتكبتها قوات حفتر في حربها على العاصمة طرابلس؛ فضلا عن إقفال الموانئ النفطية وما ترتب عليه من حرمان البلاد من المورد المالي الوحيد. وأوصت لجنة الوزارة بالوقف الفوري لإطلاق النار، والالتزام بقوانين الحرب، وتجنيب المدنيين أضرار ويلات الصراع.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى