اثنان من أسرى حزب الله الثلاثة يظهران في فيديو جديد

بعد يومين على الاسر، بث تلفزيون أورينت التابع لجبهة النصرة مقابلة مع أسرى حزب الله لدى الجبهة حسن نزيه طه و محمد مهدي شعيب بينما لم يظهر الاسير الثالث موسى كوراني في الفيديو الجديد.

واعتبر الاسير حسن نزيه طه خلال الحديث أن حزب الله، والمقاتلين الشيعة العراقيين، والأفغانيين هم مجرد أدوات بيد الحرس الثوري الإيراني الذي يدير المعركة بالكامل، وفق قوله.

أما الاسير محمد مهدي شعيب فقال إنه بالرغم من قيادة الحرس الثوري للمعركة إلا أن الطيران الروسي هو الرقم الأصعب حاليا في المعركة وفيما تحدثت معلومات عن تعرض أهالي الاسرى لمضايقات من قبل عنصر جبهة النصرة عبر اتصالات ورسائل وصلتهم على الواتساب تفيد بأن ابناءهم أسروا ولن يعودوا الى الديار، رأى المراقبون أن قضية أسرى حزب الله ستسلك المسار الذي سلكته قضية الأسير عماد عياد، الذي كان الجيش السوري الحر قد أسره في منطقة القلمون العام الماضي، قبل أن يفرج عنه بصفقة تبادل. الأمر الذي لم تنفه مصادر مقربة من حزب الله، التي أكدت ان الحزب يلتزم عدم التعليق على القضية الى حين سلوك التفاوض المنحى الصحيح ووصول الأمور الى خواتيمها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى