اشتعال اقتتال عنيف بين مسلحين في ادلب

العالم – سوريا

وذكرت مصادر للتنسيقات ان الاقتتال بين مسلحي “هيئة تحرير الشام” و”تنظيم حراس الدين” يشهد نموذجا جديدا من حيث الصراعات التي توصف بأنها أكثر شراسة، فيما رأت مصادر أخرى، أن “تحرير الشام” لن تتوقف عن هذه المعركة حتى تُنهي “تنظيم حراس الدين” وطي هذا الملف بشكل نهائي، ولا سيما أن هذا “حراس الدين” ضمّ المنشقين عن “الهيئة” وسيقوم بذلك باستمرار.

وكانت اشتباكات بدأت بين “تحرير الشام” و”غرفة عمليات فاثبتوا”، الثلاثاء الماضي، بعد اعتقال “الهيئة” المسؤول السابق في “تحرير الشام”، “أبو مالك التلي”، وهو المسؤول العسكري الحالي في “فاثبتوا”. وسبق ذلك اعتقال “تحرير الشام” للمسؤول في الغرفة “أبو صلاح الأوزبكي”.

وتصاعدت وتيرة الاشتباكات أمس بين الطرفين في ريف إدلب الغربي، وشهدت منطقة الاشتباكات قطع للطرقات ونصب حواجز ورفع سواتر ترابية واستقدام تعزيزات عسكرية من الجانبين.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى