افتراضيا.. انطلاق مؤتمر ميونيخ للأمن

العالم – اوروبا

يُعقد مؤتمر ميونيخ للأمن (MSC) بشكل سنوي منذ عام 1963 ويدور حول السياسة الأمنية الدولية.

ومن المقرر أن يستضيف المؤتمر هذا الأسبوع الرئيس الأميركي جو بايدن والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وقادة غربيين آخرين.

ويهدف مؤتمر هذا العام إلى تجديد العلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين، بعد أقل من شهر من تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة.

المؤتمر الذي يعقد افتراضيا لمدة ثلاثة أيام من اليوم 19 إلى 21 شباط بسبب جائحة كورونا، سيكون نسخة مصغرة من المؤتمر السنوي.

وقد تم بداية تأجيل مؤتمر هذا العام بسبب الجائحة، لكن منظمي هذا الحدث أعلنوا إقامته بمشاركة جو بايدن عن بُعد في أول أيامه. وقالوا في تغريدة “يسعدنا ويشرّفنا أنّ جو بايدن سيعود افتراضياً إلى منصّة المؤتمر في 19 شباط.

ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها رئيس أميركي حالي في مؤتمر ميونيخ للأمن.

وسبق لبايدن أن حضر إلى المؤتمر مرتين كنائب للرئيس باراك أوباما، ومرة أخرى في عام 2019.

وقال فولفغانغ إيشينغر رئيس مجلس إدارة مؤتمر ميونيخ للأمن (MSC) لـ DW: “لو كان هذا مؤتمرًا أمنيًا عاديًا؛ لحضر الرئيس مع العشرات والعشرات من الموظفين”، وأضاف :”كنا سنتعامل مع كل هذه الشخصيات والأعداد الكبيرة من الحضور ونتشارك مخاوفنا واهتماماتنا” بطريقة لا يمكن حدوثها عبر اجتماعات الفيديو.

كان المؤتمر العادي سيشمل أيضًا مشاركة مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة في مجال الأمن العالمي.

لكن فعاليات يوم الجمعة سيغيب عنها فاعلون في غاية الأهمية على غرار الصين وروسيا والشرق الأوسط والذين لايوجد ممثلون عنهم في تلك الفعالية.

وقال إيشينغر: “هذا حدث أميركي-أوروبي لتوحيد عملنا والمشاركة في القضايا العالمية مثل المناخ والوباء والإرهاب”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى