الإسباني رافايل نادال يفوز على الصربي جوكوفيتش ويحرز لقبه 13 في البطولة

نشرت في:

للمرة الثالثة عشرة في مسيرته الرياضية، أحرز الإسباني رافايل نادال المصنف الثاني عالميا الأحد لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس، إحدى بطولات الغراند سلام الأربع، بعد فوزه على المصنف الأول عالميا الصربي نوفاك جوكوفيتش. وبذلك يعزز نادال رقمه القياسي في رولان غاروس بإحراز اللقب 13 مرة ويعادل أيضا الرقم القياسي للسويسري روجيه فيدرير في البطولات الكبرى البالغ 20 بطولة.

فاز الإسباني رافايل نادال، المصنف الثاني عالميا، على الصربي نوفاك جوكوفيتش، المصنف الأول، 6-صفر و6-2 و7-5 في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ليعادل الرقم القياسي في عدد الألقاب بالبطولات الأربع الكبرى بفوزه باللقب 20 اليوم الأحد.

ومع تعزيز رقمه القياسي في رولان غاروس بإحرازه اللقب للمرة 13، أصبح نادال المصنف الثاني عالميا متعادلا الآن مع السويسري روجر فيدرر في صدارة قائمة الفائزين بالألقاب الكبرى في منافسات الفردي.

وكان نادال الأكثر شراسة في البداية وصعق جوكوفيتش ليفوز بالمجموعة الافتتاحية بعد أن ارتكب خطأين سهلين فقط. وواصل اللاعب الإسباني بعد ذلك إحكام قبضته على المباراة في المجموعة الثانية تحت السقف المغلق لملعب فيليب شاترييه.

وانتفض جوكوفيتش، الذي كان يسعى لإحراز لقبه 18 في البطولات الأربع الكبرى، في المجموعة الثالثة وكسر إرسال نادال ليتعادل 3-3 قبل أن يفقد شوط إرساله بعد خطأ مزدوج في الشوط 11، ومضى بعدها نادال ليحقق انتصاره المئة في رولان غاروس بضربة إرسال ساحقة.

وقال نادال الذي هزم جوكوفيتش في المواجهات الثلاث ضد اللاعب الصربي في نهائي فرنسا المفتوحة “في البداية أهنئ بالطبع نوفاك على البطولة الرائعة، وآسف على ما حدث اليوم. وأضاف “في أستراليا (في نهائي عام 2019) قتلني. واجهنا بعضنا بعضا مرات عديدة، في يوم أفوز، وفي يوم آخر هو يفوز”.

وأحرز جوكوفيتش خمسة ألقاب كبرى على التوالي منذ خسارته أمام ستانيسلاس فافرينكا في نهائي أستراليا المفتوحة 2016، لكن نادال لم يتأثر على ملعبه المفضل على الرغم من التصميم الجديد للاستاد في وجود سقف وغياب الجماهير في خضم أزمة كوفيد-19.

ولم يكن نادال (34 عاما) يفكر في معادلة رقم فيدرر القياسي. وقال المصنف الثاني عالميا “الفوز هنا يعني الكثير. لم أفكر اليوم في اللقب 20 ومعادلة روجر في هذا الرقم الرائع، اليوم مجرد انتصار في رولان غاروس وهذا يعني كل شيء بالنسبة لي. “قصة الحب بيني وبين هذه المدينة وهذا الملعب لا تنسى”.

 

فرانس24/ رويترز

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى