الاتحاد الأوروبي: سنواصل متابعة حالات الاختفاء القسري في ليبيا

العالم – ليبيا

وقالت البعثة في بيان لها، “يصادف اليوم مرور عام على اختطاف سهام سرقيوة، وهي عضو منتخب في مجلس النواب من بنغازي وإحدى أبرز الأصوات النسائية في ليبيا. ولا يزال مصيرها مجهولاً ونحن قلقون بشكل متزايد بشأن سلامتها وعافيتها”.

وأضاف البيان، “منذ وقوع هذه الحادثة، والاتحاد الأوروبي يدعو إلى الإفراج الفوري عن سرقيوة ويطلب من السلطات المعنية أن تتحمل مسؤوليتها، والتحقيق في اختطافها، ومحاسبة المسؤولين عنها. وللأسف، ظلت هذه الدعوات دون أي استجابة ولم نسمع حتى الآن عن إجراء تحقيق”.

وتابعت بعثة الاتحاد الأوروبي في بيانها، “إننا نعتبر اختطاف سرقيوة اعتداء غير مقبول وكمحاولة لتخويف النساء الأخريات والصحفيين والناشطين في حقوق الانسان الذين يشاركون في الحياة السياسية للبلاد”.

وعلقت منظمة “هيومن رايتس ووتش” هي الأخرى بمناسبة الذكرى الأولى لاختفاء العضو في مجلس النواب الليبي متسائلة في تغريدة بالخصوص: أين سهام سرقيوة؟

ووجهت هذه المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان تحذيرا إلى “السلطات بقيادة خليفة حفتر”، مفاده أنها “تتحمل مسؤولية قانونية محلية أو دولية إذا لم تمنع الجرائم الخطيرة أو تلاحق مرتكبيها”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى