الاعتداء الداعشي في تونس دليل جديد يدحض اتهام حزب الله بأن تدخله في سوريا هو سبب الإرهاب

عذرا ولكن ليس تدخل حزب الله في سوريا هو الذي استجلب ارهاب داعش والنصرة الى بلاد الشام ، فاتهامات قوى 14 اذار سقطت عند مفترق جديد هو تونس بعد العمل الارهابي الذي هز متحف باردو، فلا حزب الله في تونس انما فقط عناصر داعش والنصرة التي بدأت بتكوين خلاياها منذ 4 سنوات انما ليس للرد على الحزب اللبناني.

اخر الدراسات اظهرت في هذا المجال ان عدد المقاتلين الذين توجهوا من تونس الى سوريا بلغ 3000ما يلغي بشكل قاطع الفرضية القائلة بان تدخل حزب الله في سوريا ولد العناصر الارهابية المناهضة للنظام او ادى الى تفشي التطرف في تونس هكذا بدا جليا في الصورة ان تونس التي احتلت المرتبة الاولى بين الدول العربية المصدرة لعناصر داعش الى سوريا لم تخضع لواقع الارهاب بفعل قيام حزب الله بالتدخل في سوريا كما يرى البعض انما يعود لانهيار الدولة في جزئها الأمني بعد سقوط نظام بن علي.

OTV

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى