الاعلام العبري: الاحتجاجات تستعر والشاباك يشدد الحماية على نتنياهو

العالم – صحف عبریة

وقالت القناة “12” العبرية إن نحو ألف متظاهر تجمعوا أمام منزل وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا، تنديدا بتسريب مقطع صوتي له، يطالب فيه قائد شرطة القدس دورون يديد، بالتصدي للاحتجاجات المتصاعدة ضد نتنياهو.

ونظمت مظاهرة الثلاثاء حركة “الرايات السوداء”، وهي تقود منذ أسابيع احتجاجات مناهضة لنتنياهو، المتهم في قضايا فساد، بحسب القناة.

ويتهم المتظاهرون الوزير أوحانا باستخدام جميع صلاحياته للقضاء على الحركة الاحتجاجية.

وانطلق المتظاهرون في مسيرة من أمام منزل أوحانا تجاه وسط المدينة، وأغلقوا شوارع رئيسية، مرددين هتافات منددة بنتنياهو وعنف الشرطة والفساد الحكومي.

وخلال المسيرة، اندس أشخاص تابعون لحركة “لافاميليا” اليمينية المتشددة بين المحتجين، ثم هاجموا عددا من المحتجين بقوارير المياه الزجاجية، وفق القناة.

ونشرت وسائل إعلام عبرية صورا لمتظاهر مدرجا بدمائه، بعد إصابته بجروح في الرأس.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن الناشطين اليمينيين هاجموا محتجين أيضا بعصي أعلام وكراسٍ بلاستيكية ورذاذ الفلفل الحار.

ويقول مراقبون إن ثمة تطور خطير للاحتجاجات التي تصاعدت مؤخرا ضد نتنياهو، المتهم بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في 3 قضايا فساد.

وكانت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، ذكرت مؤخرا، أن قسم حماية الشخصيات الهامة في جهاز المخابرات العامة “شاباك”، شدد أخيراً لأقصى درجة، الحماية والحراسة على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وأفراد أسرته، في ظل ادعاءات الأخير بشكل ثابت تلقيه وأفراد أسرته تهديدات بالقتل.

وأشارت الصحيفة إلى أن تشديد إجراءات الحراسة يأتي في ظل تعاظم التظاهرات المناهضة لنتنياهو، ولا سيما تلك التي تجري أسبوعياً أمام مقر إقامته الرسمي في القدس المحتلة.

بموازاة ذلك، قالت الصحيفة إن “الشاباك” قلق من مظاهر العنف التي يقوم بها أنصار اليمين المتطرف ضدّ المتظاهرين، ولا سيما الاعتداءات التي نفذها عناصر من اليمين المتطرف ضد المتظاهرين، ومحاولة طعن أحدهم مساء السبت، والاعتداء بغاز الفلفل عليهم، واعتراضهم أثناء مغادرتهم موقع التظاهرات.

وانطلقت محاكمة نتنياهو في 24 أيار/مايو الماضي، ومن المتوقع أن تستغرق بين عامين إلى ثلاثة أعوام، بحسب تقديرات نشرتها صحف إسرائيلية.

المصدر

أقرأ أيضاً:

التربية السورية تعلن موعد بدء العام الدراسي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق