البرلمان الايراني: منتهكو الاتفاق النووي يلصقون التهم الزائفة بطهران

وقال محمد حسین فرهنكي النائب عن أهالي تبريز/ شمال غرب/، في الاشارة الى بيان الترويكا الاوروبية بزعم انتهاك طهران للاتفاق النووي، موضحاً: ان الذين نكثوا العهود وانتهكوا الاتفاق لايحق لهم إطلاق التهم ضد ايران.

وأضاف: عقب الانسحاب الاميركي اللاشرعي من الاتفاق النووي نكث الاوروبيون بنود الاتفاق ولم يفوا بأي من تعهداتهم فيما التزمت الجمهورية الاسلامية الايرانية بجميع بنود الاتفاق.

وأكد: إن أي إطار جديد سيكون رهناً بالظروف والقرارات الجديدة التي ينبغي للجانب الآخر المبادرة الى اتخاذها فيما لن تبادر الجمهورية الاسلامية الايرانية الى اتخاذ أية خطوات جديدة.

وأكد على ضرورة ان تقوم وزارة الخارجية بمتابعة ادعاءات ومراقبة سلوكهم بدقة والرد عليها بشكل مناسب.

واشار الى قرار حقوق الانسان المناوئ لايران في الامم المتحدة، عادّاً مجلس حقوق الانسان قد تحول الى أداة سياسية حيث ترك جميع الشؤون العالمية المهمة وركّز على الجمهورية الاسلامية الايرانية فقط بالاعتماد على تقارير الاعداء وهو مايعبّر عن خروج الامم المتحدة عن أهدافها المرسومة.

ويشار الى ان المانيا وبريطانيا وفرنسا أطلقت مزاعم جديدة، في بيان اصدرته مؤخرا، حول ماأسمته انتهاكات ايران للاتفاق النووي منذ عام ونصف رغم مادعته إظهار البلدان الاوروبية لحسن النوايا وأعربت عن قلقها الشديد حيال فقدان الاتفاق لمحتواه في مجال حظر الانتشار النووي على حد وصفها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى