البطريرك أعطى أملا للشعب اللبناني

وجه عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشا تحية إلى كل النساء في يومها العالمي.

وقال قاطيشا، في حديث عبر إذاعة لبنان الحر، “البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وضع الإصبع على الجرح السبت الماضي وجمع كل النقاط ليثور الناس عليها، فالبطريرك يتكلم عندما يجب صنع كيان وأعطى أملا ما لمكونات الشعب اللبناني”.

وأضاف: “لا مخاطر من كلام البطريرك فهو ليس لديه لا دبابات ولا سلاح، فالفريق الآخر هو أول من طالب بالتدويل”.

وتابع: “اليوم، وفي ظل كل هذا الفلتان على الحدود، لا حدود للبنان بعد اليوم بسبب الممارسات غير الشرعية، فالحدود تكون عندما تحمي القوى الأمنية والجيش الحدود فلا تهريب لأنهم يعبرون بكل هدوء و”على عينك يا تاجر”.

وأشار إلى “ان النموذج الإيراني في الحكم فاشل، لأنه حاول قيام إمبراطورية على حرب وسلاح. مستقبلهم أسود إذا لم يتداركوا ولم يعودوا إلى حدودهم، وأكبر دليل بأنهم وحدهم اليوم”.

وقال قاطيشا: “نحن اليوم رهينة بيد إيران، ولكننا لن نسكت على هذا الموضوع، وللتخلص منها يجب أن نعمل على التخلص من هذه الرهينة. لذلك يجب أن نذهب باتجاه إنتاج سلطة جديدة أي انتخابات نيابية مبكرة”، مضيفا: “لو لم أكن نائبا كنت حكما على الطريق مع الثوار”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى