البعد الأخطر في أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية وانهيارها الاقتصادي

العالم – خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج”استوديو بيروت” أكد ضيف البرنامج بلال اللقيس:”ان لبنان بشكل دائم يملك محطات دستورية، عادة ما تكون بحالة شد وجذب، وهي طبيعة لبنان، وربما ان تلك المرحلة التي يمر فيها لبنان يختلف الوضع فيها كون موضوع الاستحقاق القادم مع مجموعة تزاحم لقضايا دولية واقليمية.”

وأشار اللقيس أن: المرحلة التي يمر فيها لبنان اليوم تختلف عن سابقاتها، وهي غالبا ما تكون مرحلة صعبة، وهي مرحلة استثنائية وسبب كونها استثنائية يعود إلى أن المعطى دولي له علاقة بالولايات المتحدة الامريكية، ومدى وضعيتها ورؤيتها للمنطقة، والذي تعبر عنه نشأ منه فراغا، وهذا الفراغ يحتاج ان يتم ملؤه، وهذا الفراغ هو فراغ اقليمي يفسّر بكيفية تعاطي أمريكا مع الإقليم ككل، وهل لديها رؤية واضحة اليوم في كيفية تركيب الأمور في المنطقة، ولا يزال ذلك حتى الآن محل نقاش.

وأضاف اللقيس:”كما نجد الموضوع اللبناني والموضوع السوري لا يزال محل نقاش حتى اللحظة، وبالتالي فان الوضوح الامريكي وماهية الخطة الامريكية وماذا تريد هي محل نقاش، حتى في مطارح أخرى كالاتفاق النووي الذي يعتبر قاعدة الارتكاز، حيث ان الامريكي إذا اراد أن يلتفت للمنطقة، عليه أن يحسم الأمر الأهم على مستوى كل المنطقة، وماذا يريد ان يفعل بالاتفاق النووي، هل يعود اليه ام لا فيتردد وعليه تترتب القضايا المتعلقة بالمنطقة.”

التفاصيل في الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى