البلدية تُرخّص و”أمن الدولة” يُنفّذ قرار الإقفال العام

بعض البلديات يُزايد على مجلس الدفاع الأعلى ويضرب عرض الحائط

البقاع – رغم قرار الإقفال العام الذي اتخذه مجل الدفاع الأعلى وبموافقة من الوزارات المختصة ومنها وزارة الدخلية، فإن عدد من البلديات تُمارس الفوقية وتضرب عرض الحائط القرارات الوزارية وقرار وزارة الداخلية والبلديات ومجلس الدفاع الأعلى، من دون الأخذ بعين الإعتبار حياة الناس مهدّدةً صحتهم بـ”الموت البطيء” من عدوى وباء جائحة كورونا.

  • إذن الترخيص

وتطبيقاً للإجراءات، التي ترافق تنفيذ قرار الإقفال العام، واصلت “مديرية البقاع الإقليمية” في أمن الدولة، إجراءاتها الأمنية والعسكرية.

  • أمن الدولة

فقامت قوةٌ عسكريّة تابعة لأمن الدولة، بتفريق مدعوّي حفل زفاف لنازحين سوريين، تطبيقاً لتنفيذ قرار الإقفال العام، كان الحفل يقام في منطقة ديرالغزال في البقاع الشرقي ـ قضاء زحلة، والغريب بالأمر، “أن منظمي الحفلة إستحصلوا على إذن وترخيص من البلديّة”، بـ”إقامة الحفل الجماعي”.

  • دوريات وإقفال

يشار إلى أن “الدوريات الأمنية، عملت طوال نهار أمس واليوم على إقامة جواجز ظرفية وثابتة وسيّرت دوريات في مختلف القرى والبلدات البقاعية، كما وأقفلت دورياتها العشرات من المؤسسات التي خالفت قرار الاقفال”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى