الجزائري دولور والزيمبابوي كاديوير والكونغولي كاكوتا يتنافسون على لقب أفضل لاعب أفريقي بالدوري الفرنسي

نشرت في:

كشفت إذاعة فرنسا الدولية وفرانس24 الخميس عن أسماء اللاعبين الثلاثة المؤهلين للتنافس على السباق النهائي لنيل جائزة مارك-فيفيان فوي، والتي تُمنح لأفضل لاعب أفريقي في الدوري الفرنسي لكرة القدم. واللاعبون المتأهلون هم الجزائري أندي دولور والزيمبابوي تينو كاديوير والكونغولي غايل كاكوتا.

ثلاثة أسماء في نهاية السباق من أجل نيل جائزة مارك-فيفيان فوي التي تُمنح لأفضل لاعب أفريقي في الدوري الفرنسي لكرة القدم، وفق ما كشفته الخميس إذاعة فرنسا الدولية وفرانس24 اللتان تنظمان المسابقة.

ومع معرفة الأسماء المؤهلة، تزداد حدة التشويق لمعرفة من يحظى بهذه الجائزة القيمة في مسار اللاعبين الأفارقة الناشطين بالدوري الفرنسي. وفيما يلي تعريف باللاعبين الثلاثة.

الجزائري أندي دولور:

يلعب أندي دولور، البالغ 28 عاما، في نادي مونبلييه. واحتل بطل أفريقيا في 2019 إلى جانب ثعالب الصحراء المرتبة العاشرة في النسخة الأخيرة من المسابقة، لكن بأهدافه الحاسمة وشخصيته القوية يمكن لهذا المهاجم أن يحقق الأفضل في نسخة هذا العام.

الزيمبابوي تينو كاديوير

ترك تينو كاديوير، 25 عاما، الموسم الماضي بصماته على دوري الدرجة الثانية الفرنسي، بتصدره قائمة الهدافين مع فريقه السابق لوهافر، لينتقل هذا الموسم إلى نادي ليون حيث استطاع أن يفرض وجوده داخل التشكيلة الرسمية لهذا الفريق. فبعد أسابيع قليلة من التأقلم، منح هذا اللاعب الفوز لفريقه في مقابلته ضد باريس سان جرمان وسانت إيتيان.

الكونغولي غايل كاكوتا

حمل غايل كاكوتا، 29 عاما، قميص 11 فريقا في ست دول مختلفة، لكنه استقر في آخر المطاف بفريقه الأصلي لانس، الذي تفجرت في صفوفه موهبته في التهديف إذ حطم رقمه القياسي من الأهداف المسجلة خلال موسم واحد. في حال نيله الجائزة، سيكون أول لاعب من نادي لانس، وأول كونغولي يفوز بها.

ويبقى السؤال، من سيخلف النيجيري فيكتور أوسيمين الفائز بالجائزة في نسختها السابقة. علما أن المسابقة انطلقت بـ11 لاعبا في خط السباق، وقع الاختيار عليهم في بداية أبريل/نيسان. وتبقى منهم اليوم اللاعبون الثلاثة بعدما كشفت إذاعة فرنسا الدولية وفرانس24 أسماء المتأهلين للدور النهائي.

 

فرانس24

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى