الجيش الألماني ينسحب من قندوز الأفغانية خلال الأسابيع المقبلة

العالم – اوروبا

وقد ذكرت قيادة العمليات في جيلتف بالقرب من مدينة بوتسدام الألمانية رداً على استفسار أنه من المقرر نقل المئة جندي المتمركزين هناك إلى المقر الشمالي لمهمة تدريب الناتو “الدعم الحازم” في مدينة مزار الشريف.

ومن المقرر أن يظل “معسكر بامير” الألماني قائماً في قندوز، وهو مرتبط بمعسكر أفغاني.

وبحسب الحاجة، سيُجرى نقل فرق من الاستشاريين إلى هناك في المستقبل من أجل الاستمرار في أداء مهمة التدريب.

ومع ذلك، لن يكون هناك وجود دائم للجيش الألماني في قندوز. ويتمركز ما مجموعه 1250 جندياً من الجيش الألماني في أفغانستان، معظمهم في مزار الشريف، والموقع الثالث للتمركز هو العاصمة كابول.

وبحسب معلومات، فإن قرار سحب القوات الألمانية من قندوز اتخذ في أواخر الصيف من قبل القيادة العسكرية لمهمة الناتو في كابول، ولا علاقة لذلك بتسريع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان الذي قرره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي.

وبحلول 15 يناير(كانون الثاني) المقبل، سيُجرى خفض عدد القوات الأمريكية من حوالي 4500 إلى 2500 جندي، وبعد 5 أيام فقط في 20 يناير(كانون الثاني) المقبل، سيخلف الديمقراطي جو بايدن الرئيس الحالي ترامب رسمياً في رئاسة الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة وقعت اتفاقية مع حركة طالبان الإرهابية في نهاية فبراير(شباط) الماضي تعد بالانسحاب التدريجي لجميع القوات الأمريكية وقوات الناتو بحلول نهاية أبريل(نيسان) 2021.

والتزمت طالبان بمحادثات السلام مع الحكومة الأفغانية، والتي بدأت في سبتمبر(أيلول) الماضي، ومع ذلك توقفت العملية بسبب الخلاف حول قضايا إجرائية.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى