الجيش الإسرائيلي يستخدم الدمى عند الحدود اللبنانية الفلسطينية لخداع حزب الله

جيش الاحتلال الإسرائيلي يضع دمىً على شكل أشخاص في إحدى آلياته على الحدود مع لبنان، ووسائل الاعلام الاسرائيلية تتحدث عن مخاوف من عملية موضعية كردّ مضبوط من حزب الله.

وضع جيش الاحتلال الإسرائيلي دمية على شكل جندي في إحدى آلياته على الحدود مع لبنان.

الجيش الإسرائيلي يستخدم الدمى عند الحدود اللبنانية الفلسطينية لخداع حزب الله

وبدت الآلية للعيان من قرية كفركلا اللبنانية وهي لم تتحرك منذ يومين، وبدت الآلية عند مدخل موقع عسكري قريب من مستوطنة المطلّة على الجانب الفلسطيني المحتل من الحدود.

يأتي ذلك في وقت تواصل القيادة العسكرية الإسرائيلية رفع جاهزيتها التامّة على الحدود مع لبنان. وتحدثت وسائل اعلام اسرائيلية عن مخاوف من عملية موضعية كردّ مضبوط من حزب الله وجزمت باستمرار حال تأهّب الجيش راهناً.

وتتركز جهود الجيش الإسرائيلي في هذه المرحلة على تكثيف المسعى الإستخباري لمحاولة إحباط اي عملية محتملة، فجرى تقييد حركة الآليات على طول الحدود إضافة الى وقف الرحلات الجوية المدنية شمال فلسطين المحتلة.

هذا وغرد الإعلامي علي شعيب رداً على هذه الفضيحة قائلاً: خلصنا المزح بموضوع الجيب، هذه الفضيحة كفيلة بإسقاط رؤوس كبيرة في جيشكم !! لأنها تدل عن “غباء وحمق”.

وتابع قائلاً: لأنكم لم تتعلموا بعد انكم بمواجهة رجال لديهم من الحكمة والحرفية والشجاعة والإيمان مايكفي لهزيمتكم !!

وانها تغريدته قائلاً: ‎#انضبوا وضبوا تماثيلكم .. هالحركات حتى الأطفال بلعبة الغميضة ما بيعملوها

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى