الحسكة والقامشلي علی موعد مع مقاومة شعبية ضد الاحتلال

يری خبراء وباحثون سياسيون ان الجزيرة السورية أصبحت تشهد بيئة مناهضة للاحتلال الاميركي والتركي وستشهد قريباً مقاومة شعبية ضد الاحتلال.

ويعتقد كتاب سياسيون ان مرحلة بدء المقاومة الشعبية والمسلحة ضد الاحتلال في سوريا، قد دنت.

ويوضح باحثون سياسيون ان الاميركي كشف بأنه يريد اليوم محاولة تطويع سوريا عبر قانون قيصر ويريد ان يستخدم منطقة الشرق السوري كموطئ قدم لإضعاف الاقتصاد السوري ولهذا لجأ الی حرق المحاصيل ومحاولة الضغط علی السكان والی اخره، معتبرين ان هذه الخطوات تثبت ان الولايات المتحدة تسعی من خلال حربها الاقتصادية تحصيل تنازلات سياسية عجزت عن تحصيلها بالعمليات العسكرية الغيرمباشرة بواسطة الجماعات الارهابية.

ويؤكد خبراء سياسيون ان البيئة الشعبية في منطقة الجزيرة السورية ترفض هذه الاجراءات التي يمارسها الاحتلال وانتفضت لأنها تضررت اقتصادياً ولأنها تنتمي الی البيئة الوطنية السورية، فلهذا ترفض الاحتلال بكل أشكاله.

ويشير مسؤولون في جامعة الأمة العربية الی وجود مقاومات ضد الاحتلال في الجزيرة السورية، مؤكدين ان الاحتلال یعمل علی تفسيخ المجتمع المتنوع في هذه المنطقة من أجل منع تشكل أي مقاومة فاعلة ومنسجمة فيه.

ويقول خبراء في الشؤون الروسية ان تحرير البلدان لايتحقق بالجيوش بل يتحقق بالمقاومة الشعبية، مؤكدين علی ان فيتنام، وروسيا في حربها مع هتلر ولبنان في مقاومتها ضد كيان الاحتلال جميعها بلدان تحررت بفضل المقاومة الشعبية.

ويشدد خبراء في الشؤون الروسية علی ضرورة تشكيل مقاومة شعبية شرسة في جميع المناطق السورية من أجل ارجاع قوات الاحتلال في توابيت الی بلدانهم حتی يفكر رؤساؤهم بعواقب أفعالهم.

ويؤكد باحثون سياسيون ان بيان العشائر هو بمثابة بيان سياسي يعطي الغطاء للمقاومة يقول للعشائر عليكم ان تنتفضوا وتقاوموا الاحتلال ويعتبر هذا البيان رسالة للمحتل أيضا.

ويری مسؤولون في جامعة الأمة العربيةُ ان النسيج المتنوع في الجزيرة السورية عصي علی التقسيم وأثبتت ذلك في عام 2004 عند إفشال محاولات الولايات المتحدة تحويل الجزيرة السورية الی كانتون كردي بسبب مقاومة العشائر.

ويبيّن مسؤولون في جامعة الأمة العربية ان الولايات المتحدة تحاول ايجاد تغيير ديموغرافي في الجزيرة السورية من أجل النيل من المقاومة ضد مشروعاتها في هذه المنطقة لكن الترابط المجتمعي الموجود هناك يمنعها من ذلك.

ويؤكد خبراء في الشأن الروسي وجود تنسيق روسي – سوري مع عشائر الشرق السوري من أجل اخراج القوات المستعمرة الاميركية من هذه المناطق، لأن جيمس جفري أكد ان الولايات المتحدة تريد ان تكون سوريا مستنقعاً للروس كي لايخرجون منها.

أقرأ أيضاً:

شاهد انعكاسات حصار قيصر على صحة السوريين

ويقول باحثون سياسيون ان هناك وجهتا نظر، وجهة نظر تستمر بالرهان الاميركي وتعيق التفاوض مع الدولة الوطنية وحل المشكلة سلمياً وهناك جهة تريد هذا الحوار لكنها الان ليست صاحبة هذا القرار.

ويؤكد كتاب سياسيون ان الولايات المتحدة تريد ان تقاتل بقسد لأن هذه المجموعة هي الوحيدة التي يمكن لها ان تراهن عليها في سوريا، ولكن عندما تتشكل مقاومة شعبية ضد الاحتلال الاميركي ومن يتعامل مع الاحتلال سنشهد تصدعات في بيئة قسد وسنشهد انقسام فيها.

ما رأيكم:

  • كيف يبدو دور عشائر الحسكة والقامشلي بمواجهة الاحتلالين الاميركي والتركي؟
  • ماذا عن تهديدها باطلاق مقاومة شعبية واسعة اذا رفض الاحتلال الانسحاب؟ – ما أهمية الكشف عن مشاريع واشنطن الانفصالية بين أهالي الجزيرة السورية؟
  • هل تلبي قسد دعوات شيوخ العشائر العربية بترك الاحتلال والعودة لدمشق؟

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: