الحسيني خير شاهد ان عون “عدو معلن” للطائف

كتبت “النهار”: ردت مصادر “بيت الوسط” على اتهام مصادر رئيس الجمهوري الحريري “بايهام الدول العربية بوجود خطر على اتفاق الطائف”.

وقالت المصادر: «نكتفي بإحالتها الى كلام الرئيس الحسيني، وخصوصاً: هذا المسار يُثبت بالوقائع أن نقطة ارتكاز الانقلاب المستدام على الدستور ‏هو ميشال عون – الجنرال ثم الرئيس – الذي يتميّز عن الآخرين، كما يختم السيّد، ‏بأنه «عدوّ معلن» للطائف، وإلاّ كان من واجبه بوصفه رئيساً للجمهورية «أن يحيل ‏جبران باسيل الى النيابة العامة وأن يزجّه في السجن بتهمة الخيانة العظمى عندما ‏وصف الدستور بـ»النتن». فرئيس الجمهوريّة هو الوحيد الذي يحلف اليمين على ‏الدستور وعلى الإخلاص له واحترامه، ما يشبه الحَلَف بالله العظيم».

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى