الحشد الشعبي وحزب الله حفظوا كرامة العرب ومن يتهمهم بالإرهاب هو الارهابي…

هذا ما قاله الدكتور الجعفري في كلمته في اجتماع الجامعة العربية التي انسحب على اثرها الوفد السعودي جاء الى الذهن المثل القائل (اذا حضرت الملائكة هربت الشياطين) فانسحاب الوفد السعودي مع اصرار العراق على ان خط المقاومة هو الذي حفظ للعرب عزتهم وكرامتهم واستعاد لهم شرفهم المهدور من قبل امريكا واسرائيل .

في الداخل العراقي بدل ان يشكر الساسة العراقيين وزير الخارجية الدكتور الجعفري على موقفه المشرف حتى تعالت اصوات ذيول السعودية المتمثلة بالنجيفي واتحاد القوى وغيرها من المتردية والنطيحة , مرة يصرح النجيفي بان وزير خارجية العراق لايمثل العراق , ترى وزير الخارجية لايمثل العراق !! وعندما ذهب السيد الوزير نفسه الى السعودية من اجل فتح السفارة في بغداد كان يمثل العراق !! فلا حياء للمومس فهي نفسها من باعت شرفها للدواعش ولكن يانجيفي انت لست في موقع يخولك بتقرير سياسات العراق الخارجية .

اما اتحاد القوى او كما يسميه البعض (اتحاد العاب القوى) سخريةً قد صرح ارذلهم (ظافر العاني) مستنكرا موقف الدكتور الجعفري ويعتذر من السفير السعودي في بغداد بسبب انسحاب الوفد السعودي من الجامعة العربية فهذه الرايات الحمر لايهم من يكون محرمها تركيا ام سعوديا ام خليجيا المهم ليس عراقيا .

ولانعجب من هذه المواقف فان ابليس يدخل الجنان ان تغيرت مواقف العربان .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى