الحكومة فشلت في كل ما يجب فعله لوقف الانهيار

عقد رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط اجتماعاً في المختارة مع جهاز وكالة داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في منطقة الغرب والمعتمدين ومدراء الفروع ومسؤولي المؤسسات الرافدة، بحضور عضو اللقاء النائب وائل أبو فاعور وأمين السر العام في الحزب ظافر ناصر، ومفوض الداخلية هشام ناصر الدين، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب، ووكيل داخلية الغرب بلال جابر. 

وخلال اللقاء أكد النائب جنبلاط أهمية مواصلة العمل المهم الذي يقوم به الحزب عبر كل قطاعاته وعبر خلايا الأزمة في مجالات التوعية الصحية لوباء كورونا الذي يعود من جديد، وفي العمل الاجتماعي الهادف الى دعم الناس وصمودهم في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان، كما شدد على أهمية الالتفات الى المبادرات الفردية والشبابية في جميع المجالات وتشجيع كل الافكار التي من شأنها دفع الدورة الاقتصادية المحلية.

ولفت النائب جنبلاط الى أنه في ظل كل هذه التراكمات الثقيلة التي تخنق حياة اللبنانيين، فإنّ الحكومة لم تقدم على خطوة واحدة تسهم في تخفيف تداعيات الأزمة وأعبائها على المواطنين، بل نراها تتخذ الخطوات التي تعمّق المشكلة المالية والمعيشية، وقد فشلت في كل ما يجب فعله لوقف الانهيار.

ثم جرى في خلال اللقاء نقاش مفتوح مع الحاضرين حول الأوضاع العامة السياسية والاقتصادية وفي الشؤون الحزبية وشؤون منطقة الغرب وحاجاتها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى