الرئيس التركي: أحداث الكونغرس وصمة عار للديمقراطية الأميركية

العالم – خاص بالعالم

وحول ما حصل في مبنى الكونغرس من اقتحام وسرقة وتخريب، قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إنه يتعين على دونالد ترامب التنصل من اللغة شديدة الخطورة، التي استخدمها هو وغيره من الزعماء السياسيين في الحديث عن نتائج الانتخابات الرئاسية.

موقف المكتب الاممي لحقوق الانسان، يأتي بعد دعوة مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه إلى إجراء تحقيق شامل، بشأن الأحداث التي وقعت في واشنطن.

باشليه عبرت أيضا عن قلقها، بشأن عرض رموز سيادة العرق الأبيض أمام مبنى الكونغرس، وندّدت بعرض هذه الرموز العنصرية السافرة.

ومن أوروبا ايضا رأى رئيس المجلس الاوروبي شارل ميشيل، أن صفحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طويت وأصبح جزءا من الماضي على الساحة الدولية.

ميشيل أشار الى الآثار التي تركها ترامب على الولايات المتحدة والعالم، مبديا أسفه لسلوك ترامب على الصعيد الدولي.

من جهته، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، إن الأحداث التي شهدها الكونغرس الأميركي، تمثل وصمة عار للديموقراطية؛ مضيفا أنها صدمت العالم بأسره.

وأعرب اردوغان عن تمنياته، بانتقال سلس للسلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن، وتمثل هذه التصريحات، أقوى تنديد من اردوغان لادارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي الكيان الاسرائيلي، نادى رئيس وزراء الاحتلال الأسبق، إيهود باراك، بإزاحة سلفه الحالي، بنيامين نتنياهو، على غرار ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية من أحداث في الكونغرس.

وقارن باراك بين ماحصل في واشنطن، والاحتجاجات التي تجري في الكيان، كما شبه نتنياهو بترامب واعتبرهما توأم سيامي سياسي.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى