الرابطة الإسلامية السنية: التعاطف مع العملاء خلل في المواطنة والثوابت الوطنية

الرابطة الإسلامية السنية: التعاطف مع العملاء خلل في المواطنة والثوابت الوطنية…

بعد اجتماع مجلس أمناء الرابطة الإسلامية السنية الدوري؛ صدر عنها المواقف التالية:

ترى الرابطة الإسلامية السنية أنّ عودة أحد رؤوس الخيانة والعمالة للعدو الصهيوني إلى لبنان.
تسهيل عودة عشرات الخونة قبله خلال الأشهر المنصرمة.
مسح الأحكام والملاحقات.
إنما يدلّ على وجود منظومة تنخر داخل الدولة، وعلى مجموعات لديها خلل في مفهوم المواطنة والثوابت الوطنية وخصوصاً لجهة من هو العدو.
الرابطة السنية: التعاطف مع العملاء خلل في المواطنة والثوابت الوطنية...
الرابطة الإسلامية السنية: التعاطف مع العملاء خلل في المواطنة والثوابت الوطنية…
وإنّ الرابطة تدعو كافة المسؤولين في الدولة وأجهزتها إلى عدم التهاون في محاسبة هؤلاء المجرمين، وتطالب بسحب جنسياتهم، وتحصين المجتمع اللبناني من سمومهم، وبمحاكمة كل المتورطين في تهريب عودتهم وتغطيتهم، لما في عودتهم والتجاوز عنهم من إساءة للوطن والمواطنين؛ في الشرف والتضحية والوفاء، وإساءة لكل مقاوم ومعتقل وشهيد. وتعتبر الرابطة السنية أن مطالب السادة المشايخ من أئمة مساجد ومدرسين ودعاة في تحصيل حقوقهم وتحسين ظروف عيشهم أمراً محقاً، وتدعو بذلك دار الفتوى إلى تحمّل مسؤولياتها ومعالجة هذا الخلل بالطريقة الائقة والحكيمة.
وإن الرابطة السنية إذ تنظر بقلق إلى تطور الأحداث في منطقة الشرق الأوسط عموماً وفي الخليج خصوصاً، تدعو البلدان المعنية أساساً إلى وضع السلاح جانباً، وفتح قنوات الحوار المباشر فيما بينها، وتجنيب المنطقة ويلات الحرب، وتحصين الأمة من مزيد استنزاف مقدراتها ودماء أبنائها.
المصدر : المكتب الإعلامي في الرابطة الإسلامية السنية.
الدكتور معاز شعبان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى