الرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس طالبت أردوغان باعادة آيا صوفيا كنيسة أرثوذكسية

 استنكرت الرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس في بيان، “قرار الرئاسة التركية تحويل كنيسة آيا صوفيا إلى جامع، في زمن يسير العالم فيه إلى المزيد من الحريات الدينية، لا سيما ما توصلت إليه القمة الروحية التي عقدت في دولة الإمارات العربية الشقيقة أثناء زيارة قداسة البابا”.

وأشارت إلى أن “تركيا، كما هو معلن، هي دولة علمانية”، وقالت: “منذ بضعة أشهر، شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وضع حجر الأساس لبناء كنيسة في تركيا. واستبشرنا خيرا في ذلك وأملنا بإعادة قرع أجراس كنيسة آيا صوفيا وليس تحويلها إلى مسجد”.

وطالبت “الرئيس أردوغان باتخاذ قرار جريء وتاريخي بإعادة هذا المعلم التراثي الأرثوذكسي إلى الوضع الذي كان عليه في الأساس، كنيسة ارثوذكسية تحت اسم آيا صوفيا”، داعية إياه إلى “التنسيق مع الجهات المختصة في الطائفة الأرثوذكسية لافتتاح هذه الكنيسة بإقامة قداس احتفالي على المستوى العالمي. وبذلك، يضع نفسه في مصاف رجالات العالم الكبار الذين يذكرهم التاريخ”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى