الرد الإسرائيلي على فيديو عملية أفيفيم البطولية

علّق المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي على المشاهد التي بثّها “حزب الله” لعملية استهداف الآلية الإسرائيلية في أفيفيم أمس، عبر تغريدة له عبر “تويتر” فقال: “ان ما بثه حزب إيران يظهر تباهيه وافتخاره بخرق القرار 1701”.

وزعم أن “هذا التوثيق والذي أعد كمحاولة لرفع معنويات عناصر حزب الله بعد أن فشلوا بتحقيق هدفهم وقتل جنود من جيش الدفاع، يرفع إشارة تحذير لخطر معروف لكنه أصبح علنًا وهو ضرب الاستقرار اللبناني”.

أما داخلياً فعلق الإعلامي العميل نديم قطيش على عملية أفيفيم متسائلاً: هلى خطر ببال المحللين ان السيارة المستهدفة هي سيارة مسيرة؟؟

وتابع قائلاً: الجيش الإسرائيلي يمتلك سيارات روبوتية معظمها يستخدم على الحدود بين لبنان وإسرائيل..

وختم قائلاً: لننتظر ونرى، ربما أكون مخطئ

أما الفيلسوف الكبير المتحدث بإسم محور أمريكا وإسرائيل في لبنان، فارس سعيد، تذكر ان القرار 1701 قد انهار الأمس وكان خطير ولو لدقائق … متجاهلاً ان الصهاينة ينتهكون حرمة الـ 1701 ليلاً ونهارًا عبر اختراق الحدود، وخطف المواطنين، وحرق المزروعات وووو وصولاً للقصف على سوريا من سماء لبنان وصولاً لعملية المسيرتين في الضاحية الجنوبية في الأمس القريب … فيا للتفاهة ويا للعمالة…

ففي تغريداته، علق بوق السفارات في لبنان على عملية أفيفيم قائلاً: انهيار القرار ١٧٠١ و لو لدقائق خطير خطير يعني عمليّاً إلغاء الدولة من المعادلة الوطنية و الاقليمية و استبدالها ب”قواعد اشتباك”يحددها حزب الله من جهة وإسرائيل من جهة اخرى

وتابع قائلاً: استفيقوا يتم إلغاؤنا و نختلف حول جنس الملائكة؟ اي اقتصاد،اي استشفاء،اي مدارس،اي طرقات… بدون دولة؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى