السفير أبو سعيد: معلومات خطيرة عن إنفجار بيروت وندعو لفتح تحقيق دولي

أعلن مكتب مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومبعوث الخاص للمجلس الدولي في جنيف السفير الدكتور هيثم أبو سعيد أنه تلقى رسالتين بخصوص تفجيرات مرفأ بيروت الذي وقع في الأمس من الدائرة القانونية للجنة في جنيف المحامية فرح ديبا تطلب من الدولة اللبنانية فتح تحقيق دولي بهذا الحادث نظراً للتقارير المتضاربة التي وصلت إلى اللجنة.

وأشار مكتب السفير أبو سعيد أن هناك بعض المعلومات الدامغة تشير إلى وجود عمل تخريبي مما أدى إلى هذا الإنفجار الهائل الذي أودى بحياة العشرات من الأبرياء والمواطنين بالإضافة إلى جرحى تم تقديرهم بحوالي الخمسة آلاف (5,000).

وأضاف المكتب أن المعلومات الأولية التي وصلت عن طريق مكتبنا الإقليمي تشير إلى ن الانفجار نجم عن صاروخ غابرييل المضاد للسفن لإسرائيل، والانفجار الثاني ناجم عن صاروخ دليلة الإسرائيلي (Dalilah) من طائرة F16.

وأضاف مكتب السفير أن التحليلات العسكرية أشارت إلى أن الشبه كبير بين انفجار 2005 الذي اغتيل فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري و 21 شخص آخرين كانوا برفقته، والذي ادى في نهاية المطاف لخروج الجيش السوري من لبنان.

وختم السفير ان الفيديو المرفق ضمن البيان تم إرساله إلى أمين العام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس وإلى رئيسة المجلس الدولي للحقوق السفيرة إليزابيث فيسلبرغر والمفوض السامي للمفوضية الدولية لحقوق الإنسان السيدة ميشال باشولية مع تقرير مقتضب للإطلاع وأخذ الإجراءات.

المكتب الإعلامي / المستشار محى البدوي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى