السيد نصرالله عن الشهيد سليماني: كان الرجل الحاضر في الأيام الصعبة

أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في مقابلة بمناسبة أربعينية الشهيد الفريق قاسم سليماني أنه “عندما التقينا به في الساعة الأولى شعرنا وكأننا نعرفه منذ عشرات السنين وهو يعرفنا منذ عشرات السنين“، ولفت الى أن “شخصية الشهيد قاسم شخصية جامعة“، وأضاف “لم نكن نشعر أننا نجلس فقط مع جنرال متخصص في الشأن العسكري، وإنما كان يفهم بشكل عميق وقوي بالمسائل السياسية والاقتصادية والثقافية، إضافة إلى المسائل العسكرية والأمنية وأمور أخرى” ولفت الى علاقة الحاج قاسم بالاخوة في العمل الجهادي، وقال سماحته إن “الثقة المتبادلة والصداقة والأخوة والمحبة وأيضًا الإخلاص الذي كان يتصف به الحاج قاسم ويتصف به الحاج عماد مغنية وبقية الإخوة الذين استشهدوا أو ما زالوا على قيد الحياة من إخواننا، كلها كانت تبشر منذ الأيام الأولى أننا سنكون أمام تجربة ممتازة جدًا ورائعة وقوية، وستعطي دفعًا لعمل المقاومة“.

سليماني لـ نصرالله: وداعاً
سليماني لنصرالله: وداعاً

ونوّه الى العلاقة المميزة التي كانت تربط الشهيد قاسم بالشهيد مغنية، وقال السيد نصرالله “كانت علاقة ود ومحبة، حيث إنهما أصبحا كأخوين وصديقين، ونشأت بينهما علاقة بيتية“.

وحول “مدرسة الحاج قاسم“، قال سماحته “تتميز بأنه يذهب إلى الميدان مباشرة ويستمع إلى المقاتلين والمجاهدين“، وأشار الى أن لهذا الأمر “حسنات كبيرة جدًا في الإدارة والقيادة“.

وأضاف “في محاربة داعش في سوريا والعراق كان يمشي في الخطوط الأمامية على عكس ما يفعله الجنرالات عادة“.

وأشار السيد نصرالله إلى أن “الحاج قاسم كان يعمل لساعات طويلة، ففي بعض المرات كان يعمل مثلًا ولديه ألم في أضراسه، وكان الرجل الحاضر في الأيام الصعبة“.

أقرأ أيضاً:

السيد نصرالله: سياستكم بخنق لبنان ستقوّي حزب الله
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق