السيد نصرالله يشعل موقع «فايسبوك» عند الساعة 830 من مساء اليوم

خطوة راقية للتعبير عن الرأي أمام سياسة كم الأفواه التي تقف ورائها عواصم غربية وعربية.

بعد السياسة “القمعية” التي دأب على إنتهاجها موقع التواصل الإجتماعي الشهير “فايسبوك” وإزدواجية المعايير المتبعة المتمثلة بحذف أي صورة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والمقاومة اللبنانية ومعاقبة من ينشر هذه الصور بطرق عدة أبرزها حظر المستخدم من التعليق قررت “التنسيقية” وهي مجموعة شبابية ناشطة على الشبكة العنكبوتية إطلاق حملة لتحويل موقع “فايسبوك” الى جدارية ضخمة تحمل صور السيد نصرالله كرد على سياسات موقع “فايسبوك” وذلك إبتداءً من الساعة الـ8:30 من مساء اليوم الخميس 11-02-2016.

النشطاء المتحمسون والذين يبدو أنهم سيتفاعلون بشكل ملحوظ مع هذه الحملة يعرفون تمام المعرفة أن عواقب نشر صورة نصرالله على “فايسبوك” ستكون إما بحذف الصورة وتحذيرهم أو حظر حساباتهم من التفاعل والنشر بشكل مؤقت إلا أنهم يريدون من خلال المشاركة بهذه الحملة أن يرفعوا صوتهم بوجه “فايسبوك” في خطوة راقية للتعبير عن الرأي أمام سياسة كم الأفواه التي تقف ورائها عواصم غربية وعربية.

الى ذلك الوقت أي الى الساعة الثامنة والنصف مساءً تبقى الأنظار شاخصة نحو موقع “فايسبوك” الذي ربما سيشهد ثورة إسمها “ثورة صورة نصرالله”.

لبيك نصر الله

مارك زوكربيرغ والسيد القائد 20160211091726

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى