“الظروف القاسية” طالت مستشفى رفيق الحريري… هذا ما كشفته الإدارة!

أعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي أنه “بسبب الظروف القاسية التي يمرّ بها البلاد حالياً لناحية التقنين في الكهرباء، والتي طالت أخيراً مستشفى رفيق الحريري الجامعي من خلال إخضاعه لجدول التقنين المطبق، قررت إدارة المستشفى اتخاذ إجراءات وتدابير لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية منها إيقاف العمل في أجهزة التكييف في كافة المكاتب الإدارية وبعض الممرات من أجل إعطاء الأولية للمرضى حرصاً منها على صحتهم وسلامتهم”.

وأكدت الادارة أن “التبريد لم يتوقف في الأقسام الطبية كالعمليات والعناية الفائقة والطوارئ وغسيل الكلى وغيرها من الأقسام”، لافتة إلى أن “المستشفى يشغل اليوم 85 بالمئة من طاقته الاستيعابية للمرضى”.

وقالت إدارة المستشفى في بيان: “قمنا بالاتصال بالمعنيين في وزارتي الصحة والطاقة لاستثناء المستشفيات من جدول التقنين، ونشكر سرعة الاستجابة لطلبنا بإخضاع المستشفى لفترة تقنين أقل. ونشكر شركة توتال – لبنان التي ساهمت بدعم المستشفى في هذه الفترة الحرجة من خلال تقديمها لمادة الفيول”.

وشددت على انها ستقوم بتخفيف الإجراءات وفق التسهيلات المقدمة بتغذية الطاقة الكهربائية ومدى توافر مادة الفيول. وإذ شكرت الإدارة “الإداريين لتفهمهم لهذه الإجراءات القاسية لأجل حماية المرضى”، مثمّنةً “تضحيتهم”، أكدت “حرصها على أداء واجبها المهني والوطني تجاه المرضى والمواطنين”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى