الغربان السود أول الداعمين لكيان العدو الصهيوني الغاصب

الغربان السود يا عربان أوروبا، وملاهيها، واللاهثين وراء الملذات فيها، خسئتم، سودتم وجوه العرب، وقضيتم على قضيتهم مسيحيين ومسلمين، تدعمون مغتصب أولى القبلتين القدس الشريف، ومكان ولادة النبي عيسى ابن مريم(ع)، وقاتلي الأنبياء والرسل!!!

الغربان السود ، لم يكن العالمُ بحاجةٍ الى مؤسسِ مركزِ التراثِ الصهيوني “مايك إيفينز”، لمعرفةِ ما يقدمُه بعضُ العربِ لـ الكيانِ الصهيوني الغاصب، لكنَ ما نطقَ به في مؤتمرٍ لصحيفةِ “جيروزاليم بوست”، في نيويورك يستحقُ التوقفَ عندَه : التقيتُ ولِيَّيْ عهدِ السعوديةِ والاماراتِ محمد بن سلمان ومحمد بن زايد وهما داعمانِ لاسرائيلَ أكثرَ من العديدِ من اليهود قال “ايفانز”..

وفي سياقٍ متصل، ذكرت وكالة القدس للأنباء أن مؤسس مركز التراث الصهيوني «مايك إيفينز» قال: إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أكثر دعما (للكيان) من كثير من اليهود.

وأضاف إيفينز “في خطاب أمام مؤتمر صحيفة جروزاليم بوست في نيويورك” أنه التقى الرجلين اللذين وصفهما بالرائعين. كما امتدح أيضا “في تصريحات للجزيرة بعد المؤتمر” الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وفي فبراير/ شباط الماضي، بثت القناة 13 العبرية حلقة جديدة من برنامج “التحقيقات” بعنوان “أسرار الخليج” خصصتها للحديث عن العلاقات مع الرياض، وكشفت فيها أن بن سلمان عمل بعد تنصيبه بولاية العهد على تعزيز تلك العلاقات وتنشيطها.

وسبق أن ذكرت صحيفتا معاريف العبرية، وول ستريت جورنال الأميركية، أن بن سلمان أسند لمستشاره السابق سعود القحطاني مهمة خاصة تمثلت في تجميل صورة “إسرائيل” لدى الرأي العام السعودي.

إيفينز يضيف، بحسب الصحيفة الأميركية، فإن القحطاني “الذي كان يحمل صفة مستشار بالديوان الملكي برتبة وزير” أصدر توجيهات للصحافة السعودية بتغيير صورة “إسرائيل” في المملكة، والتي كانت توصف في السابق بالعدو الصهيوني.

أيكفيكم هذا، من الإعترافات، على لسان قادة العدو الصهيوني الغاصب، إقتنعتم أنهم ليسوا عرباً!!!

العربي الأصيل الشريف، لا يبيع مقدساته، وعقيدته، ودينه،!!!

الغربان السود أنتم ماذا؟

الغربان السود يا من تدعمون وتطبعون مع غاصب محتل لأرضكم، ومقدساتكم، وقاتل أطفالكم، ونسائكم، وشيوخكم!!!

خسئتم، لا والله، لا تعرفون، الإسلام، ولا المسيحية!!!

الغربان السود ليس الغريب منكم، قتل أطفال اليمن وشيوخهم، ونساءهم، لأنكم بالتأكيد لا تعرفون الإسلام، وإلا لما قتلتم في شهر الله رمضان المبارك!!!

صدقت إيفينز ، هم غربان، وليسوا عربان، لأن العربي الأصيل، يبقى على الأصل، والأصل منهم براء!!!

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى