’’الغربة‘‘

غريبة هذه الدنيا, وانا رجلٌ غريب, اطرق ابواب الزمن بغير هدىً, وروحي هائمةٌ لا تدري بالماضي والحاضر, اتمسك بأملٍ اوهى من خيط العنكبوت, وماضٍ كله ألمٌ وظلمٌ وحسرة, وحاضرُ شوقٍ ومرضٍ وعذاب وحرمان, أكاد لا أبصر النهار, وحياتي كلها ليلٌ معتم شديد الظلمة, قضيت عمري مسافراً في أحلامي وفي يقظتي, تمرّ علي ملايين الوجوه والاصوات, ترنّ في اذني وكأنها تدعوني إلى الرحيل, هاجرت نفسي منذ طفولتي إلى عالم الغربة والضياع, وكنت أسبح في بحرٍ من الاوهام, تركني الصديق وشحّ عني الرفيق, فأنا اسير وحدتي في الليالي الحالكات, لا أجد أنيساً لغربتي ولا من يؤازرني في وحدتي, احسد الطيور المهاجرات, واحنّ الى ايامي الماضيات, هي الروح تشتاق ..

ترفرف كأنها طائرٌ مذبوح, وفي الليل تسمع أنيني وصوت بكائي بحرقةٍ ولوعة وكأنني ثكلى تركت وحيدها مرغمة وهاجرت نحو المجهول, ولا زلت انتظر الوصول إلى المحطة الأخيرة فقطار عمري يمشي بسرعة كالريح لا يترك ورائه إلا بعضٌ من ذكريات اختزنت في عقلٌ طائش, وحتى زمني تركني في صحراءٍ جافّة, فلا زرع وماء, وأحلامي هي الأخرى ذهبت وهربت, وتركتني كالمعتوه في وحدتي وتشردي في الدنيا الغريبة ..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: