الـمـُشـكـل العـراقــي ومـُـعـضـل الســلطــه

د احمد الاسـدي

مـرارا وتكـرارا , قـلنـاهـا , المـُشـكـل العـراقـي لا يمكـن تبـريـر اسـبـابـه وتداعيـاتـه وإمـراضياتـه بمعضلـة الارهـاب القـاعـدي ولا الداعـشـي , ولا بتدخـلات واجنـدة الخـارج و دول الجـوار ومشـاريـع اصحـاب المحـاور حتى وإن كـان لـلأرهـاب وفعلـة الأجـرامـي ولأجنـدة الخـارج واذرعهـا دورا لا يمكـن انكـار او تجـاهـل عـوامـل تأثيـره على تـداعيـات هـذا المشكـل و على المعطيـات التي افـرزهـا واقعـه , حـيث جـوهـر المـُعـضـل العـراقـي السيـاسي والأقتصـادي والأمنـي والمجتمعـي المتدهـور , يكمـن فـي العقليـة السيـاسيـة التي جـالسـت كـرسـي السلطــة علـى غفلــة مـن الـزمـن , وهـي غيـر مـؤهلــه لقيـادة تجـربـة دولــة قـضـت مـن عمـرهـا اكثــر مـن اربعيـن عـامـا تحـت سيـاط شمـول اقصـائـي الغـائـي تسلطـي , صـادر مـن انسـانهـا عقلـه وتفكيـره قبـل أن يصـادر ارادتـه وجســده واحـتلال فيـه مـن الخبث ما يعجـز الشيطـان عن فعلـه , خصـوصـا وإن هذه التيـارات السياسيـة والشخصيـات التي تتصـدر المشهد لـم تمـارس السلطــة يـومـا مـا , ولا تعـرف ابجـديـات سيـاساتهـا طـوال فترة حيـاتهـا السياسيـة ســواء تـلك التي قضتهـا داخـل العـراق او خـارجــه , وحيث اثبتت التجـربـة أن الحكـم بالنسبـة لهـا مجـرد وسيلـــه للـوصول الـى انتفـاع مـادي وانتفـاخ مجتمعــي علـى حسـاب مـا سيكـون عليــه واقــع الشـارع المنـزوع الاراده والقرار ,و الذي سخـرتـه بأسلـوب الترغيـب والترعيـب لديمـومـة دوران عجلـة سـلطتهـا وتشبثهـا بالكـرســي الذي وجـدت ضالتهـا فيــه .

أن يعتقـد البعـض أننـا يمكـن أن نخـالف اخـلاقياتنـا و نـنـزه احـدا فـي العمليـة السياسية فهـذا مـن ضـرب الوهـم والخيـال , و عنـدمـا ننتقــد ونـؤشـر علـى مـواقـع الخـلل والفشـل الفـاضـح عنـد هذا الطـرف او المسمـى فهـذا لا يعنـي تخندقنـا مـع الطـرف الأخـر , وحينمـا نــدافـع عـن حـالـة ايجـابيـة هنـا ومـوقف مـُشـرف يستحـق الوقـوف عنـده هنـاك , فهـو ليس مـن بـاب الأصطفـاف والانحيـاز والدفـاع عـن الشخوص والمسميـات , كمـا اننـا فـي ذات الـوقت عندمـا نضـد العمليـة السيـاسيـة النافقــه التي افرزتهـا مرحلـة الاحتلال وشـذوذهـا فمـوقفنـا غير مرتبط بشكـل او بآخـر مـع عجلـة ثقـافـة مـهـووسـي اجـتراريـة ( كـل مـا بنـي على بـاطـل فهـو بـاطـل ) فهذة الثقـافـة زائفه وهـي من وحـي حجج الضعفـاء , بـل مـن استبيـان لمعطيـات الـواقـع ومعـرفـة دقيقــة بمـاهيــة مـا يـدور لسـت على الجغـرافيـة العـراقيــة وحسب لكـن فـي المنطقـه كلهـا , فالمشـروع واحـد , وغـايتــه واحــده , والقـائميـن عليــه أنفسهـم أنفسهـم وإن تـنـوعـت ادوات تنفيـذهم واختلفـت صفحـات مخططاتهـم حـسب مـا تمليــه عليهـم الاستحقـاقـات ومسـتجدات حـدثهـا , حـيث مـن البَــلاده عـزل مـا حـدث فـي الرقــة عـن مـا جـرى في المـوصـل ,ومـا حدث في ادلب عـن مـا حـدث فـي الرمـادي , ومـا يحـدث فـي كـوبـاني عـن ما يحـدث فـي كـركـوك و محيطهـا ,وما يتعـرض له العـراق وسوريـة منفصـل عـن مـا تتعـرض لـه اليمـن , لكـن لـلأسـف عـدم اهليــة صـاحـب القـرار العـراقـي كمـا اسلفنـا وأنشغـالـه فـي صـراعـات السلطـة ومعـارك انتفـاعهـا , نـاهيـك عـن غيـاب دولـة المؤسسـات واسـتراتيجيـاتهـا العسكـريـة و الاقتصـاديـة و الأعـلاميــة , عـزلـت الـرؤيـا الاستراتيجيـة العـراقيـة عـن محيطهـا وجعلـتهـا اسيـرة تخبطـات سـاساتهـا وولائـاتهـم الخـارجيـة والفئـويــة , واغـرقتهـا فـي دوامــة الانتكـاسـات تلـو الانتكـاسـات , والى الحـد الذي جعـل مـن العـراق دويـلات لكيـانـات وفئـات سيـاسيـة تتحـرك وفـق اجنـدة ومصـالح جهـات خـارجيـة , فـالأكــراد اقـامـوا دويلتهـم علـى حسـاب العـرب بسنتهـم وشيعتهـم طـوال السنـوات التي اعـقـبت احـتـلال العـراق 2003 ,ووصـلوا الـى غـايتهـم واعلـنوهـا صـراحـة اليـوم بعـد أن سيطـروا علـى كـركـوك وثـرواتهـا النفطيـة أنهـم يطلبـون الطـلاق مـن بغـــداد بالتراضـي , حـيث اكلـوا اليـابس والأخضـر والذي وصـل الـى حـد الاستهتـار بتكبيـل الخـزينـة العـراقيـة بقـروض لتجـديـد مجـاري التصـريف الصحـي لأربيـل بملايين الدولارات تدفـع فـوائـدهـا لمـدة اربعيـن عـامـا وما عـاد هناك شيء يستحق منهم البقاء من اجل نهبـه وسرقته في الدولـة العـراقيـة , امـا العـرب السنـة فحـدث بـلا حـرج حـيث تـدحـرجت كـرتهـم مـن احتضان القـاعـده وكـلابهـا ,الـى النـوم تـارة فـي احضـان الدواعش ودولـة عهـر اسـلامهـم و ( الأسـلام المحمـدي منهـم براء ) و تـارة فـي احضان العـربـان واحقـاد ضغـائنهـم ورذائلهـم نـاهيك عـن طعـنهم بالظهـارين لأخـوتهـم فـي الـوطـن بخنـاجـر الصفـويـة مـرة وسكـاكيـن الروافـض وعمـلاء ايـران مـرة اخـرى , امـا شيعـة السيـاســه وتـابعيهـم مـن جهلـة الشـارع ومـُغفليــه , فحـالهـم يشهـد الله لا يختلـف عـن فـرقـائهـم إن لـم نجـزم انـه الأسـوء , فلقـد تـرجلـوا مـن صهـوة فـرس الكـرامـة والعـزة والانتمـاء الى نهـج علـي ( ع ) ومبدئيتــه التي كـانوا يتـاجـرون بهـا ويجترونهـا زورا وتنفعـا طـوال تاريخهـم السيـاسي والتدينـي , وألصقـوا كـرامتهـم السمجـه بكـراسي السلطـة مثلمـا يلتصـق العهـر بدبـر عـاهـرتـه , حـيث لا هـم ولا غـم لهـم ســوى المعـايـرة كـبائعـات الهـوى فيمـا بينهـم , والتـآمـر كـل علـى الآخـر لحسـاب جهـات خـارجيـة ودول حـاقـده ليس على الشيعـه فقط بـل على كـل مـا هـو عـراقــي , فبعضـا يـريـد أن يبتلـع البصـره , وآخـر جعـل مـن كـربـلاء ملكـا صـرفـا لعـائلتـه حيث لـم تكفيـه الكـراده وامـلاكهـا فيريد ابتلاع الحيتان وما في بطـونهـا , وآخـريـن جعلـوا قـباب قبـور أبـائهـم تنـافس وتـزاحـم فـي ارتفـاعاتهـا وبنـاءهـا مـراقـد عـلي والحسيـن والعبـاس ( عليهم السـلام ) , بينمـا فقـراء الشيعـه يسكنـون بيوت الصفيـح ويترزقـون على مـا تأتي عليـة أنـامـل اطفـالهـم مـن اكـوام المـزابــل والنفـايات .

11 تــمـوز 2015

al_asadi@aol.com

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى