الـى القيـادتيـن العـراقيـة والســوريـة ( حـان الـوقـت وحـذاري أنْ تفـوتـوا الفـرصــة )

د. احمد الاسدي | موقع جنوب لبنان

إنَ اعـداء العـراق وشـعبـه وتـاريخـه وحضـارتـه ووحـدتـه , هـم ذاتـهـم اعـداء ســوريـة وشعبهـا وعمقهـا فـي الـتـاريـخ ومـدنيتهـا , ومـا يتعـرض لـه أهـل العـراق مـن غـدر الغـادريـن , وطعـن أراذل العـربـان المتصهيينيـين , و استهـداف ارهـابـي داعشـي وهـابـي تكفيـري حـاقـد علـى الله والـقيـم والـديـن , هـو ذات الاستعـداء التـآمـري الـذي تعـرض لـه ولا زال اهـل الشـام وشعـابهـا , ولقـد حـانـت اللحظـة التـاريخيـة التي لـن تتكـرر مـرتيـن , لإعـلان انضمـام العـراق الـى محـور المقـاوميـن , وجعـل الطـريق سـالكـا مـن طهـران الـى لبنـان وفلسطيـن , وأعـلان تحــالف اسـتراتيجـي وطنـي وقـومـي ومبـدئي واخـلاقـي مصيـري بيـن بغـداد ودمشـق , والعمـل معـا علـى مقـاتلـة قـوى الارهـاب ومـن يقـف وراءهـا , واجتثـاث جـذور الفتـن مـن اصـولهـا , ومـن دون اي مقـدمـات او اهتمـام لمـا سيتقـول المتقـوليـن.

وحـدة المصيـر المشـترك بيـن العـراق وسـوريـة كـانـت ولاتـزال عـامـل قـلـق لإعـداء العـروبــة , ولســنـا بحـاجـة الـى تـذكـيـر أنـفســنـا بمـا حــدث عـام 1979 , عـنـدمـا اصـبحـت وحـدة بغــداد ودمشـق قـاب قـوسيــن , حـتـى إنبـرى معسـكـر اعـداء الـوحـدة وسخـر ادواتــه لــنسـف التقـارب بيـن الشـقيقيـن , وأجهـض الـوليـد العـروبـي الوحـدوي قـبـل ولادتــــه , بعـد أن أوصـل فجــأة ادواتـه السـلطـويـة الـى سـدة الحـكم فـي بغـداد , تحـت جنح الظـلام وكيــده , الـذيـن اتهمـوا دمشـق زورا بـالتـآمـر عليهـم , وكـان مـا كـان مـن إتخـاذ قـرار اجـهـاض الـوحـدة فـي اروقــة القـرار الصهيـوامـريكـي العـربـانـي , وبـدلا مـن الـوحـده مـع سـوريـة لمـواجهـة احـتلال الصهـاينـة لفلسـطيـن والجـولان وجنـوب لبنـان انحـرفـت البـوصلـة بـالاتجـاه الآخـر , وأعلـنـت الحـرب بـالضـد مـن الثـورة الفتيــه فـي ايـران لا لشـيء إلا لإرضـاء نـزوات حكـام الخليـج وقـذارات عمـالاتهـم , ومعـاقبـة طهـران لموقفهـا المبدئي والاخـلاقي اتجـاه القضيـة الفلسطينيــة , والـذي اعلنتـه منـذ الايـام الاولـى لثـورتهـا وعبـرت عنـه بـإغـلاقهـا لسفـارة بني صهيـون وتسـليم السفـارة الاسـرائيليـة فـي طهـران الـى الفلسطينييـن .

التحـالـف الاسـتراتيجـي بيـن العـراق و سـوريـة وايـران وحـزب الله , اصـبـح ضـرورة اكثـر مـن حتميـة , ويجـب أنْ يعـلـن اليـوم قبـل غــدا وبـدون اي تـردد ومـواربــة , فـالمـؤامـرة كبيـره , والصـراع مصـيـري بيـن البقـاء او الفنـاء , ومـاعـاد لـوسطيـة المـواقـف مـِنْ مكـان , ومـا كـان رمـاديـا بالأمـس غـدى واضحـا لـونــه اليــوم , والشـبـح الذي كـان يفـخخ ويـفجـر ويـجز الرقـاب ويقطـع الرؤوس ويـأكـل الاكبـاد والقـلوب , مـاعـاد كـذلـك بعـد أن أفـصـح عـن هـويتـه و هـويـة مــَـنْ كـان يحتضنــه ويـطعمــه ويـؤيــده بالخفـاء .

12 حـزيـران 2014

al_asadi@aol.com

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: